إيران: العلاقات التجارية مع سوريا ازدادت بنحو 90 بالمئة - It's Over 9000!

إيران: العلاقات التجارية مع سوريا ازدادت بنحو 90 بالمئة

بلدي نيوز

جّدد سفير إيران في العاصمة "دمشق"، مهدي سبحاني، اليوم الأحد 13 نوفمبر/شباط، على استمرار بلاده في دعم نظام الأسد اقتصادياً وسياسياً.

وشدّد "سبحاني"، في تصريحات نقلتها "جريدة الوطن"، على تعميق مجالات التعاون بين بلاده ودمق على جميع الأصعدة والمستويات المختلفة الاقتصادية والثقافية والعلمية والتعليمية والشعبية، وفق قوله.

وأكّد "سبحاني" على أن إيران دعمت سوريا في حربها، وأنها ستبقى داعمة لها ما بعد الحرب وإعادة الإعمار.

وأشار إلى أن مستقبل علاقات البلدين واضح تماماً، وخلال الأشهر التسعة الماضية ازدادت العلاقات التجارية بين البلدين بنحو 90 بالمئة. وأضاف "نحن عازمون على تنمية ذلك، والعمل الاقتصادي ليس بعمل سهل ونحن نمهد الأرضية اللازمة لذلك".

وبخصوص المساعدات الإيرانية المقدمة لنظام الأسد لاسيما على صعيد الطاقة، قال "سبحاني": "نحن نقوم بذلك".

وساهم التدخل الإيراني في سوريا بشكل مباشر في دمارها وخسارتها، ونفذت إيران مخططها الذي يهدف إلى تدمير سوريا، لتمدد النفوذ والقوّة من أجل مصالح تعود لإيران وحدها بالفائدة.

ومؤخراً أكد وزير خارجية إيران حسين أمير عبد اللهيان في تصريحات أدلى بها، أن بلاده مهتمة بالعلاقات مع سوريا وستواصل الوقوف إلى جانبها في المرحلة المقبلة.

وقال الوزير، إن الاتفاقيات الثنائية بين الجانبين "سيتم إنجازها بما يخدم مصلحة الشعبين"، وإن إيران "ستقف في هذه المرحلة إلى جانب نظام الأسد مثلما وقفت معها خلال حربها".

وتعود أهمية سوريا الاقتصادية لإيران إلى عوامل عدّة، أبرزها الحاجة إلى إنقاذ الاقتصاد السوري بشكل مباشر وغير مباشر لتلافي انهياره؛ الذي سيؤدي إلى انهيار الدولة، و تعزيز إيران لوجودها في سوق يمكن له أن يمتصَّ صادراتها غير النفطية.

مقالات ذات صلة

خبير اقتصادي: ﻻ توجد إمكانية للتحول إلى الدعم النقدي في سوريا

قتلى وجرحى في صفوف النظام بمواجهات مع الجيش الوطني بريف حلب

وزارة نفط النظام تبرر رفع سعر البنزين

اختفاء السكر من السوق وارتفاع سعره بعد قرار حكومة النظام تخفيضه

"داعش" يهاجم "قسد" في دير الزور

فجر حزامه الناسف.. مصرع زعيم "داعش" في الجنوب السوري