حلب.. "أمن إعزاز" يشدّد حواجزه الأمنية - It's Over 9000!

حلب.. "أمن إعزاز" يشدّد حواجزه الأمنية


بلدي نيوز - حلب (عبد القادر محمد)

كثّفت "قوى الشرطة والأمن العام الوطني" من حواجزها وتشديداتها الأمنية في مدينة إعزاز بريف حلب الشمالي، خلال الساعات الماضية، عقب أنباء انتشرت بنية خلايا إدخال سيارة مفخخة إلى المدينة وتفجيرها ضمن التجمعات المدنية.

ونقل مراسل بلدي نيوز بريف حلب على لسان العقيد "أحمد القريوي" الذي يشغل مدير أمن أعزاز، قوله: "إن الجهات الأمنية اتخذت الإجراءات اللازمة لمنع حدوث أي خروقات أمنية، وذلك بعد ورود معلومات عن قيام جهات إرهابية بمحاولة زعزعة الأمن والاستقرار في المناطق المحررة، وخاصة منطقة إعزاز".

واعتبر "القريوي"، أن "الإجراءات الأمنية اللازمة التي تمّ اتخاذها هي لحفظ أرواح الناس وأمنهم وممتلكاتهم، ومنع الجهات الإرهابية من تحقيق أهدافها بضرب استقرار المنطقة". 

وأكّد مدير الأمن، أن المديرية لديها معلومات عن نيّة تلك الجهات، وهي إدخال سيارة مفخخة لمدينة اعزاز، وتحريك الخلايا الأمنية، وبناء على ذلك تمّ تعزيز الحواجز والدوريات بالتعاون مع الجهات الأمنية والعسكرية.

وشهد شهر آب/أغسطس العام الفائت، حوادث تفجيرات متكررة كان أعنفها، انفجار عبوة ناسفة قرب دوار الحرير بجانب "مكتب الدور" على المدخل الغربي لمدينة إعزاز بريف حلب الشمالي، ما أسفر عن إصابة 7 مدنيين بجروح طفيفة، واحتراق ثلاث سيارات شحن، ودمار واسع في الممتلكات.

وسبق الانفجار آنف الذكر، انفجار عبوة ناسفة في سيارة من نوع "سنتافيه" تعود ملكيتها لأحد المدنيين في مدينة إعزاز بالحي الجنوبي، أسفرت عن إصابة مدني أدت لبتر قدميه، بالإضافة لإصابة إمراة بجروح طفيفة.

مقالات ذات صلة

مقتل"شاب" على يد الشرطة يشعل مظاهرات في "الباب"

تركيا تنفذ عملية أمنية شمال سوريا ومواجهات بين فصيل معارض والهيئة بإدلب

نشطاء إدلب يحمّلون "الهيئة" مسؤولية سلامة عميد كلية الشريعة

ضحايا إثر حرائق وحوادث سير عدّة شمال سوريا

ضحايا إثر حوادث سير عدّة في إدلب وحلب

جرحى إثر حوادث سير عدّة شمال سوريا