"المعلمون" لا يجدون رغيف الخبز و"الجولاني" يكرّم قادة فصيله (صور) - It's Over 9000!

"المعلمون" لا يجدون رغيف الخبز و"الجولاني" يكرّم قادة فصيله (صور)


بلدي نيوز 

شهد الشهران الماضيان ظهورا مكثفا لمتزعم فصيل "هيئة تحرير الشام" المقلب "أبو محمد الجولاني" في محافظة إدلب، ضمن فعاليات عدّة كان آخرها يوم أمس السبت 5 فبراير/شباط، ضمن حفل تكريم لقادة في الفصيل، بالتزامن مع موجة اعتصامات في محافظة إدلب للمعلمين الذين أضربوا عن التعليم في أكثر من 100 مدرسة. 

تكريم العسكريين

وحضر "الجولاني" مع عدة قادة عسكريين في "هيئة تحرير الشام"، أمس السبت، ضمن حفل تكريم للخريجين الأوائل ضمن دورة عسكرية سُميت بقادة الكتائب من الأكاديمية العسكرية التابعة لفصيل "هيئة تحرير الشام" المنتشر في ريف حلب الغربي، ومحافظة إدلب وأجزاء من حماة واللاذقية.

إضراب المعلمين

ويأتي التكريم في ظل استمرار إضراب المعلمين لليوم الخامس عشر على التوالي، في أكثر من 100 مدرسة في محافظة إدلب، جرّاء استمرار عملهم التطوعي منذ سنوات عدّة، دون تلقي أجور لقاء عملهم، وسط تهميش كامل لعمل المعلم من قبل الجهات المسؤولة عن ملف التعليم ودعمه.

وفي تصريح خاص لبلدي نيوز، قال مدير ثانوية البشيرية في مجمع جسر الشغور بريف إدلب الغربي "طلال عبد الحي"، إن أكثر من 100 مدرسة النسبة الأكبر منها في مجمع "جسر الشغور" التربوي أغلقت أبوابها معلنة الإضراب مع نهاية امتحانات الفصل الدراسي الأول.

وأضاف "عبدالحي"، أنهم اختاروا هذه التوقيت للإضراب آنف الذكر من أجل إيجاد حلول مناسبة من قبل القائمين على العملية التعليمية في المنطقة كـ"حكومة إنقاذ ووزارة التربية التبعة لها أو مديرية التربية"، إلا أنهم لم يلقوا أي آذان صاغية لمطالبهم.

وأوضح "عبد الحي"، أن الفصل الدراسي الثاني بدأ اليوم السبت 5 من شباط/ فبراير، وهناك نحو 100 مدرسة في كافة المجمعات التربوية بمحافظة إدلب (مغلقة)، وهناك تزايد في عدد هذه المدارس المشاركة في الإضراب.

حضور مكثف

وسبق ظهور الجولاني الأخير زيارته لمخيمات النازحين شمال إدلب وتعهده بتخصيص مبلغ مليون دولار لدعم 50 ألف أسرة فقيرة.

وفي مطلع العام الجديد، افتتح الجولاني برفقة رئيس حكومة الإنقاذ "علي كدة" طريق باب الهوى حلب والذي قدرت ميزانيته بحوالي مليوني دولار.

وكان "الجولاني" اختتم العام الفائت بحضور تخريج دورة قائد مجموعة لمقاتلي الألوية العسكرية في الهيئة من الأكاديمية العسكرية في 20 كانون الأول من عام 2021.

وسبقه بظهور آخر في الاجتماع الذي رعاه مجلس الشورى مع وزارة الاقتصاد بحكومة الإنقاذ، لمناقشة الوضع الاقتصادي وخصوصا أزمة الخبز بالشمال السوري، في 23 من تشرين الثاني من العام الفائت

وكانت وزارة الخارجية الأمريكية أعلنت عن مكافأة مالية تصل إلى 10 ملايين دولار أمريكي مقابل الحصول على معلومات تتعلق بالقائد العام لـهيئة تحرير الشام أبو محمد الجولاني.

ونشر برنامج مكافآت من أجل العدالة التابع لوزارة الخارجية الأمريكية 24 من تشرين الثاني 2020 ، تغريدة في حسابه على موقع "تويتر"، جاء فيها أن الخارجية الأمريكية تبحث عن معلومات حول مكان وجود "الجولاني".


مقالات ذات صلة

استمرار المظاهرات المناهضة لزعيم "الهيئة" في إدلب وريف حلب

استمرار المظاهرات ضد زعيم "الهيئة" في إدلب

حتى تحقيق مطالبه.. "الحراك الثوري" في إدلب يعلق حواره مع "الهيئة"

"الهيئة" تكشف هوية الأشخاص الذين اغتالوا "القحطاني"

أكثر من 15 نقطة تظاهر.. استمرار المظاهرات ضد زعيم الهيئة في إدلب

إدلب.. "الإنقاذ" تعلن عن القبض على خلية متورطة باغتيال "القحطاني"