تقرير للدفاع المدني يكشف حصيلة أعماله في شمال سوريا أثناء العاصفة الثلجية - It's Over 9000!

تقرير للدفاع المدني يكشف حصيلة أعماله في شمال سوريا أثناء العاصفة الثلجية


بلدي نيوز - إدلب (محمد وليد جبس) 

كشف "الدفاع المدني السوري" في تقرير له، حصيلة الأضرار التي ضربت مخيمات الشمال السوري جرّاء العواصف الثلجية والمطرية مؤخرا. 

ووفقا للتقرير، فإن متطوعي "الدفاع المدني" استجابوا خلال الفترة الممتدة من 17 - 26 كانون الثاني لعشرات النداءات الإنسانية في مناطق شمال غربي سوريا إذ شملت أعمالا خدمية مكثفة في 376 قرية و368 مخيما، والتي أسفرت عن تضرر أكثر من 2750 خيمةً بشكل جزئي، و1320 خيمة انهارت بشكل كامل، والتي كان يقطنها أكثر من 3450 عائلة.

وأوضح التقرير أن عناصر الدفاع نفذوا 1751 عملية خدمية في ناحية راجو في ريف حلب الشمالي، تصدرها فتح الطرق المغلقة بسبب الثلوج بواقع 466 عملية ضمن 212 تجمعا سكنيا، منها 243 عملية فتح طريق في منطقة عفرين وحدها كونها الأكثر تضررا من العاصفة الثلجية.

وأكّد التقرير أن متطوعي الدفاع نفذوا 636 عملية خدمية في 368 مخيم شملت 193 مخيما نظاميا و175 مخيما عشوائيا ضمن 9 نواحي في محافظتي حلب وإدلب، يقطن ضمن هذه المخيمات أكثر من نصف مليون نازح، يبلغ تعداد سكان المخيمات النظامية منهم نحو 350,000 نازح، بينما يقارب عدد النازحين القاطنين ضمن المخيمات العشوائية 150,000 نازحا، حيث تبلغ نسبة النساء والأطفال ضمن النازحين 80% تقريبا.

وبحسب التقرير، تصدرت عمليات فرش وتسهيل الأراضي الأعمال الخدمية المنفذة بواقع 167 عملية ضمن 126 مخيم، كما تتضمن العمليات 84 عملية فتح طرق ضمن 67 مخيماً و49 عملية فتح ممرات مائية ضمن 46 مخيماً، إضافة لرفع سواتر لمياه الأمطار وردم الحفر.

وبيّن التقرير، أن المتطوعين استجابوا إلى 427 عملية سحب للسيارات العالقة، بالإضافة إلى تنفيذهم 142 عملية فرش وتسهيل أراضي ضمن 77 تجمعا سكنيا و124 عملية ردم حفر ضمن 68 تجمعا سكنيا.

وأخمد عناصر الدفاع أكثر من 154 حريقا في شمال غرب سوريا، تم فيها انتشال جثامين 6 أشخاص فقدوا حياتهم، فيما تم إنقاذ 15 شخصا آخر وإسعافهم إلى النقاط الطبية، نشب أكثر من 28 حريقاً من تلك الحرائق في مخيمات النازحين في شمال غرب سوريا، وتسببت باحتراق أكثر من 32 خيمة، وفقاً للتقرير.

وبخصوص انهيار الخيام، وثّق التقرير، انهيار خيمة بسبب تسرب الأمطار إلى داخلها بتاريخ 27 كانون الثاني في مخيم مورك شمالي إدلب، ما أدى لإصابة مدنيين من عائلة واحدة (فتى وشقيقته)، بالإضافة إلى انهيار تلة ترابية على خيام النازحين في مخيم عربيا غربي إدلب بتاريخ 23 كانون الثاني، بسبب الثلوج.

مقالات ذات صلة

دمشق.. سائقو التكسي يثأرون من الـ GPS

سويسرا تتبرع بـ42 مليون دولار لمساعدة الفلسطينيين في سوريا ولبنان

دعوة أممية لتمديد آلية إيصال المساعدات إلى سوريا

تراجع الاستجابة الإنسانية يرفع معدلات الفقر شمال غرب سوريا

وزير الخارجية التركي: سنواصل عملياتنا بسوريا ونطهر المنطقة من "قسد"

"وزارة التجارة الداخلية" تفقد صوابها وتهاجم المحللين الاقتصاديين: يكفي هذه الضجة الإعلامية