مصادر تكشف المواقع التي قُصِفت في محيط دمشق - It's Over 9000!

مصادر تكشف المواقع التي قُصِفت في محيط دمشق

بلدي نيوز

شنت الطائرات الحربية الإسرائيلية غارات جويّة عنيفة على مواقع الميليشيات الإيرانية وقوات النظام السوري في محيط العاصمة السورية دمشق، فجر اليوم الاثنين 31 كانون الثاني/يناير.

ووفقاً لمصادر حصلت عليها "بلدي نيوز"، فإن الطائرات الإسرائيلية قصفت بستة صواريخ من سماء منطقة "رياق" شرق العاصمة اللبنانية (بيروت)، واستهدفت مواقع عسكرية تابعة للحرس الثوري الإيراني في محيط مدينة "القطيفة" في منطقة القلمون الشرقي بريف دمشق، ومواقع أخرى في محيط دمشق، حيث استهدفت مواقع لتخزين الصواريخ في محيط القطيفة. 

ولم تتمكن المصادر من معرفة حجم الخسائر البشرية أو المادية التي خلفتها القصف، بسبب التشديد الأمني والعسكري في المنطقة المستهدفة.

في المقابل، أكّدت المصادر أن الدفاعات الجوية التابعة للنظام في منطقتي "القلمون والديماس"، استهدفت بعدد من الرشقات الصواريخ الإسرائيلية في محاولة منها لإسقاطها، دون تمكنها من اعتراض أي منها.

وكانت نقلت وكالة النظام الرسمية "سانا" عن مصدر عسكري قوله إنه "حوالي الساعة 3:05 من فجر اليوم نفذ العدو الإسرائيلي عدوانا جويا برشقات من الصواريخ من اتجاه رياق شرق بيروت".

وأضاف المصدر، أن الهجوم استهدف بعض النقاط في محيط دمشق، وتابع قائلا "تصدت وسائط دفاعنا الجوي لصواريخ العدوان وأسقطت بعضها"، مشيرا إلى أن الهجوم أدى لوقوع خسائر مادية.

وجاء هذا القصف بعد إعلان روسيا الأسبوع الماضي، عن تسيير دوريات مقاتلة فوق سوريا وبمنطقة الجنوب بشكل خاص.

وبصورة عامة، تعلن إسرائيل عادة أنها تستهدف قواعد الميليشيات المتحالفة مع إيران، مثل ميليشيا حزب الله اللبنانية التي لها عناصر وقادة في سوريا. كما تقول إنها تهاجم شحنات أسلحة يعتقد أنها متجهة إلى الميليشيات.

مقالات ذات صلة

دعوات لمظاهرات شمال سوريا.. ما علاقة تصريحات وزير الخارجية التركية؟

تراجع الصادرات السورية إلى النصف

وزير الخارجية التركي: علينا أن نصالح المعارضة والنظام في سوريا

25 بالمائة من منتجي الألبان والأجبان يتوقفون عن العمل في سوريا

فقدان أدوية الأورام في مشفى البيروني بدمشق

لبنان يعتزم طرح فكرة تشكيل لجنة ثلاثية بشأن إعادة اللاجئين السوريين