تفاقم أزمة المواشي ومطالب برفع أسعار الحليب - It's Over 9000!

تفاقم أزمة المواشي ومطالب برفع أسعار الحليب

 بلدي نيوز - (فراس عزالدين)

اشتكى مربو الأبقار في منطقة القدموس، التابعة لمحافظة "طرطوس"، الخاضعة لسيطرة النظام، من ارتفاع أسعار الأعلاف وانخفاض أسعار الماشية، مطالبين برفع أسعار الحليب.

وقال مربو اﻷبقار، إنهم يعيشون اليوم في ظل غياب أي دعم من حكومة النظام، لمزارعهم!

ومؤكدين أن من جملة معاناتهم، الارتفاع الجنوني بسعر علف الحليب حيث بلغ كيس العلف (40 كيلو سعر 63500 ل.س) وبلغ كيس العلف (50 كيلو سعر 89000 ل.س) وبلغ سعر طن التبن 600 ألف ليرة سوري.. وسعر علبة دواء الفيتامين 55 ألف ليرة سوري، بينما لا يأخذ التجار كيلو الحليب من مزارعهم إلا بمبلغ (1200 ل.س)، وكيلو العلف يُحسب عليهم وسطيا بمبلغ (1700 ل.س) مع العلم بأن كيلو العلف لا ينتج كيلو حليب.. إضافة لارتفاع أجور الطبابة البيطرية وأدويتها.

وبحسب مربي اﻷبقار؛ "رافق هذا الارتفاع الجنوني بأسعار الأعلاف انخفاض بأسعار الأبقار والماشية، أدخلت المربين في نفق مظلم وجعلتهم في حيرة من أمرهم، حيث انخفض سعر البقرة الحلوب بحدود النصف إذ كان سعر البقرة من ثمانية أشهر بحدود 6 ملايين واليوم بالكاد تصل إلى 3 ملايين أو أقل".

كما طالب مربو الأبقار؛ من وصفوهم بالجهات المعنية، برفع سعر حليب المزرعة من عند المربي لحد 1800 ليرة سورية؛ حتى يستطيع المربي الاستمرار في عمله.

واستنادا لما أوردته التقارير اﻹعلامية الموالية، حول وضع "مربي اﻷبقار"، فقد دخل هؤلاء دوامة "اﻻعتراف بالمشكلة"، على لسان أحد المسؤولين، و"رمي الكرة" في ملعبٍ آخر.

حيث أقر مدير الأعلاف بطرطوس، التابع للنظام، محمد حسين، بكلام مربي الأبقار، إﻻ أنه قال؛ "نحن كمؤسسة أعلاف لا علاقة لنا بموضوع التسويق وسعر البيع للحليب فالأمر مرتبط بوزارة التجارة الداخلية و حماية المستهلك".

أما مدير التجارة الداخلية وحماية المستهلك بطرطوس، التابع للنظام، سالم ناصر، زعم أن الأعلاف تخضع في نظام تسعيرها إلى بيانات الكلف المقدمة إلى المديرية من المنتجين المحليين والموثقة بفواتير نظاميه وفق الأسعار الصادرة من الوزارة ولم يطرأ رسميا أي ارتفاع في أسعار هذه المادة بالصكوك السعرية الصادرة من قبلهم.

وبالمجمل؛ تعاني الصناعات والمفاصل اﻻقتصادية عموما في مناطق النظام، من أزمات خانقة، غير أن السمة اﻷبرز، تتمثل إمّا في نكران المشكلة، أو إقرارها، ومن ثم تقاذف اﻻتهامات، بين الدوائر التابعة لحكومة اﻷسد!

اشتكى مربو الأبقار في منطقة القدموس، التابعة لمحافظة "طرطوس"، الخاضعة لسيطرة النظام، من ارتفاع أسعار الأعلاف وانخفاض أسعار الماشية، مطالبين برفع أسعار الحليب.

وقال مربو اﻷبقار، إنهم يعيشون اليوم في ظل غياب أي دعم من حكومة النظام، لمزارعهم!

ومؤكدين أن من جملة معاناتهم، الارتفاع الجنوني بسعر علف الحليب حيث بلغ كيس العلف (40 كيلو سعر 63500 ل.س) وبلغ كيس العلف (50 كيلو سعر 89000 ل.س) وبلغ سعر طن التبن 600 ألف ليرة سوري.. وسعر علبة دواء الفيتامين 55 ألف ليرة سوري، بينما لا يأخذ التجار كيلو الحليب من مزارعهم إلا بمبلغ (1200 ل.س)، وكيلو العلف يُحسب عليهم وسطيا بمبلغ (1700 ل.س) مع العلم بأن كيلو العلف لا ينتج كيلو حليب.. إضافة لارتفاع أجور الطبابة البيطرية وأدويتها.

وبحسب مربي اﻷبقار؛ "رافق هذا الارتفاع الجنوني بأسعار الأعلاف انخفاض بأسعار الأبقار والماشية، أدخلت المربين في نفق مظلم وجعلتهم في حيرة من أمرهم، حيث انخفض سعر البقرة الحلوب بحدود النصف إذ كان سعر البقرة من ثمانية أشهر بحدود 6 ملايين واليوم بالكاد تصل إلى 3 ملايين أو أقل".

كما طالب مربو الأبقار؛ من وصفوهم بالجهات المعنية، برفع سعر حليب المزرعة من عند المربي لحد 1800 ليرة سورية؛ حتى يستطيع المربي الاستمرار في عمله.

واستنادا لما أوردته التقارير اﻹعلامية الموالية، حول وضع "مربي اﻷبقار"، فقد دخل هؤلاء دوامة "اﻻعتراف بالمشكلة"، على لسان أحد المسؤولين، و"رمي الكرة" في ملعبٍ آخر.

حيث أقر مدير الأعلاف بطرطوس، التابع للنظام، محمد حسين، بكلام مربي الأبقار، إﻻ أنه قال؛ "نحن كمؤسسة أعلاف لا علاقة لنا بموضوع التسويق وسعر البيع للحليب فالأمر مرتبط بوزارة التجارة الداخلية و حماية المستهلك".

أما مدير التجارة الداخلية وحماية المستهلك بطرطوس، التابع للنظام، سالم ناصر، زعم أن الأعلاف تخضع في نظام تسعيرها إلى بيانات الكلف المقدمة إلى المديرية من المنتجين المحليين والموثقة بفواتير نظاميه وفق الأسعار الصادرة من الوزارة ولم يطرأ رسميا أي ارتفاع في أسعار هذه المادة بالصكوك السعرية الصادرة من قبلهم.

وبالمجمل؛ تعاني الصناعات والمفاصل اﻻقتصادية عموما في مناطق النظام، من أزمات خانقة، غير أن السمة اﻷبرز، تتمثل إمّا في نكران المشكلة، أو إقرارها، ومن ثم تقاذف اﻻتهامات، بين الدوائر التابعة لحكومة اﻷسد!

مقالات ذات صلة

"الهجرة التركية" توضح تفاصيل "عودة اللاجئين السوريين الطوعية"

انخفاض بسعر الفروج في سوريا

"تجارة دمشق" تدعو لتعويم أسعار الطاقة وتتهم الحكومة بخلق أزمات مدمرة

تصريحات تركية جديدة بخصوص العملية العسكرية شمال سوريا

العراق يطالب بتفكيك مخيم الهول في الحسكة

الحسكة.. اشتباك على أساس قبيلي بين مجموعات "الوطني" في رأس العين