"إدارة قسد" تدافع عن فرض بطاقة الوافد على السوريين - It's Over 9000!

"إدارة قسد" تدافع عن فرض بطاقة الوافد على السوريين

بلدي نيوز

دافعت "الإدارة الذاتية" عن قرارها بفرض بطاقة وافد على السوريين من مناطق أخرى إلى مناطق سيطرتها، مدعيةً أن القرار هو لممارسة كافة السوريين النازحين إلى مناطق سيطرتها لحياتهم الطبيعية والاعتيادية مثلهم كمثل سكان المنطقة، حسب تعبيرها.

وقالت "الإدارة الذاتية"، في بيان يوم السبت 15 كانون الثاني/يناير، "لطالما كانت مناطق الإدارة الذاتية ملاذاً آمناً لكل أهلنا من مختلف مناطق سوريا الذين هجروا وشردوا ونزحوا من مناطقهم نتيجة الحرب والإرهاب، حيث استقر عدد كبير من الأهالي في مناطقنا، كما فقد الكثير منهم إثباتاتهم الشخصية".

وأضافت "إيماناً منا بحصولهم على كافة حقوقهم، قمنا باستحداث نظام بطاقة الوافد، ليتمكنوا من ممارسة حياتهم الاعتيادية مثل كافة المواطنين في مناطقنا".

وأشارت الهيئة، في بيانها، أنه "مع ازدياد الإرهاب وسيطرة تنظيم داعش على مناطق واسعة وما قابله من تضحية وشجاعة قدمتها قوات سوريا الديمقراطية للقضاء على داعش، فتمكنت من القضاء عليه، فحاول الكثير من عناصر خلاياه النائمة استعمال بطاقات شخصية سورية مزورة للتنقل بين مناطق شمال وشرق سوريا، علماً أن أغلبهم من جنسيات غير سورية، إضافة لانتحال هويات الكثير من المواطنين".

وزعمت أنه "خلال تطبيق نظام وآلية عمل بطاقة الوافد، تمكنت قواتنا من إلقاء القبض على الكثير من عناصر داعش الإرهابية".

وكانت فرضت "الإدارة الذاتية" على السوريين النازحين العرب من المناطق السورية كافة إخراج بطاقة "الوافد" مقابل السماح لهم بالدخول إلى مناطق سيطرتها في الحسكة، بما فيهم السكان بمناطق سيطرتها.

وتشترط "قسد" على النازحين استخراج بطاقة الوافد ومدتها ستة أشهر، إذ يتعين على الشخص تقديم صورة عن الهوية وعقد إيجار، بالإضافة لوجود كفيل وشاهد، على أن يكون الكفيل من أبناء المنطقة التي يقيم فيها طالب الكفالة، بحسب مصادر محلية.


مقالات ذات صلة

"الإدارة الذاتية" تنفي استهداف رئيسة "مسد"

صحة إدلب تنفي تسجيل إصابة بمرض "جدري القرود"

دورية روسية تركية مشتركة بريف مدينة عين العرب (كوباني)

مقتل عنصر بانفجار في الحسكة

"الإدارة الذاتية" تحصي السكان في 3 نواحي جديدة بالحسكة

الكشف عن موعد وصول شحنة جديدة من القمح الروسي إلى سوريا