اغتيالات في درعا والقوات التركية تكثف قصفها لمواقع "قسد" بريف الحسكة - It's Over 9000!

اغتيالات في درعا والقوات التركية تكثف قصفها لمواقع "قسد" بريف الحسكة


بلدي نيوز - (التقرير اليومي) 

اغتال مسلحون ثلاثة شبان في ريف درعا، اليوم الخميس 6 كانون الثاني، فيما استهدفت القوات التركية بالمدفعية الثقيلة مواقع قوات سوريا الديمقراطية "قسد" بريف الحسكة الشمالي. 

وفي إدلب، أعلنت "غرفة عمليات الفتح المبين" عن قتل عنصر من قوات النظام السوري والميليشيات المساندة له قنصا على أحد محاور القتال في جبهة مدينة سراقب في ريف إدلب الشرقي.

وفي درعا جنوبا، طالت عملية اغتيال ثلاثة شبان إثر استهدافهم بالرصاص المباشر من قبل مسلحين مجهولين في بلدة المليحة الغربية شرقي درعا، أسفرت عن مقتل الشابين "سرحان الحراكي"، "محمد وليف الحراكي" وإصابة الشاب "قتيبة الحراكي" بجروح نقل على أثرها إلى المشفى.

إلى المنطقة الشرقية، عاودت قوات التحالف استهداف مواقع الميليشيات الإيرانية في دير الزور، عبر قواعدها المتواجدة في المنطقة.

وقال موقع "فرات بوست" المحلي، إن قوات التحالف المتمركزة في قاعدة معمل كونيكو للغاز، استهدفت بالمدفعية الثقيلة مواقع الميليشيات الإيرانية في منطقة غرب الفرات بريف دير الزور الشرقي.

فيما قال موقع "عين الفرات"، إن طائرات مسيرة مجهولة استهدفت مواقع لكتائب "علي الأكبر" التابعة لميليشيا "النجباء" في بادية المسرب غرب دير الزور.

وأضاف، أن ذات الطائرات استهدفت بالصواريخ مواقع الميليشيات في محيط دير الزور، وبالقرب من بلدة "حطلة"، دون معلومات عن حجم الخسائر.

شرقا، استهدفت القوات التركية بالمدفعية الثقيلة عدة مواقع لقوات سوريا الديمقراطية "قسد" في محافظة الحسكة.

وقال موقع "نداء الفرات"، إن المدفعية التابعة للقوات التركية قصفت مواقع "قسد" المتواجدة شمال الحسكة.

وأضاف، أن قذائف المدفعية التركية طالت النقاط العسكرية التابعة لقوات "قسد" ضمن قرى "الدردراة وتل شنان وأم الكيف وتل كيفجي والأغيبش" في محيط بلدة تل تمر، فيما طالت أيضا المقرات المنتشرة داخل قرى "تل الورد وربيعات" في محيط بلدة أبو راسين.

وفي سياق آخر، استشهد شاب في سجون قوات "قسد" تحت التعذيب والظروف القاسية التي يخضع لها المعتقلون في سجونها، بعد ثلاث سنوات من الإخفاء القسري.

وقالت مصادر محلية من الحسكة، إن الشاب أحمد العلي المنحدر من قرية تل مشحن بريف منطقة اليعربية في محافظة الحسكة، استشهد تحت التعذيب في سجون "قسد" التي اعتقلته قبل ثلاث سنوات ومنعت أهله من زيارته.

من جهة ثانية، وقعت اشتباكات بالأسلحة الرشاشة، بين مجموعتين في ميليشيا "الدفاع الوطني" بمدينة البوكمال شرقي دير الزور.

وبحسب موقع "عين الفرات"، فإن اشتباكات دارت بين عناصر الميليشيا في مدينة البوكمال أدت إلى إصابة العنصر "علي مولود الجاسر" برصاصة في رأسه.

وأضاف أن الاشتباكات وقعت بين مجموعة المدعو "علي الجاسر" ومجموعة المدعو "عصام الفاضل" قائد ميليشيا "الدفاع الوطني" في البوكمال، بسبب إحراق سيارات تابعة للميليشيا.

مقالات ذات صلة

دورية روسية تركية في ريف حلب وفقدان الاتصال بمجموعة للنظام شرق حمص

أكد أن الاستعدادت استكملت.. الرئيس التركي يلوح بعملية عسكرية شمال سوريا

وفاة معتقل فور خروجه من سجون النظام

"الإدارة الذاتية" تنفي استهداف رئيسة "مسد"

صحة إدلب تنفي تسجيل إصابة بمرض "جدري القرود"

دورية روسية تركية مشتركة بريف مدينة عين العرب (كوباني)