الصناعة والحرف على المحك بمناطق النظام.. حكومة النظام تهتم بالجباية - It's Over 9000!

الصناعة والحرف على المحك بمناطق النظام.. حكومة النظام تهتم بالجباية

بلدي نيوز - (فراس عزالدين)

شهدت الصناعة والحرف اليدوية انهيارا في مناطق سيطرة النظام ودقت اﻻتحادات الحرفية ناقوس الخطر، واصفةً اﻷوضاع والخدمات بالمتردية، وسط اتهام مسؤولي النظام باﻻهتمام بجباية اﻷموال فقط.

وكشف اتحاد الحرفيين السوريين عن اقتصار عدد المنشآت الجديدة في مناطق النظام التي أعلن عن افتتاحها لغاية الربع الثالث من عام 2021 على نحو 231 منشأة فقط، وبرأسمال 3214 مليون ليرة سورية.

وأشار إلى أن معظم المنشآت تعاني من نقص في المواد الخام إضافةً إلى ارتفاع أسعارها وندرة وجود بعضها بسبب منع استيرادها، إضافةً إلى الانقطاع الطويل وغير المنتظم للطاقة الكهربائية. وفق تقارير إعلامية موالية.

ويذكر أن موقع "الصناعي السوري" الموالي، "ازدادت حدة وصعوبة المشاكل خلال هذا العام والتي لم تقتصر على نقص الطاقة وارتفاع أسعار مدخلات الإنتاج وحسب بل برزت صعوبات ومشاكل خاصة بهذه المنشآت تنوعت حسب كل نشاط من أنشطة عملها".

وفي الصدد، شهدت صناعة "اﻷحذية والحقائب" صعوبات مماثلة لما شهدته بقية الحرف والصناعات، نتيجة تردي الخدمات التي تقدمها حكومة النظام.

وقال رئيس جمعية الأحذية، نضال السحيل: "يعاني الحرفيون من ضعف الأسواق وكساد البضائع بسبب ضعف القدرة الشرائية للمواطن وعدم تناسب الأجور والرواتب مع موجة الغلاء والتضخم المستمرة والتي أرخت بظلالها على كل شيء".

وبحسب السحيل فإن "كميات التصدير لا تزال بأرقام خجولة ولا ترقى إلى حجم الإنتاج وجودة المنتج السوري وخاصة "الحرفي" منه والذي لديه شهرة عالمية".

مقالات ذات صلة

مجهولون يغتالون شابين في درعا

قاضية تناشد الأسد لحمايتها ضباطه

ارتفاع قيمة التحاليل الطبية 25 ضعفا ورئيس هيئة المخابر يبرر

سوريا: حرائق المشافي من يقف خلفه؟

حكومة النظام ترفع تعويض الدليل السياحي.. هل يشعل القرار أزمة داخلية؟

دخولية دورة المياه العمومية بـ500 ليرة سورية