مسؤول عراقي: هناك دولة مصغرة لـ"داعـش" في "الهول" - It's Over 9000!

مسؤول عراقي: هناك دولة مصغرة لـ"داعـش" في "الهول"

بلدي نيوز 

قال وكيل وزارة الهجرة والمهجرين العراقية، كريم النوري، إن هناك دولة مصغرة لتنظيم "داعش" داخل مخيم الهول في محافظة الحسكة السورية، داعيا الحكومة العراقية الى التدخل واعادة العوائل العراقية داخل المخيم، ممن ليست عليهم أي شبهات أمنية، الى بلدها.

وفي مقابلة مع "شبكة رووداو" الكردية، يوم الاثنين 3 كانون الثاني/يناير، قال النوري، إن "النازحين في مخيم الهول في الحسكة يبلغ عددهم 70 ألف شخص من كل انحاء العالم، 30 ألف منهم يحملون الجنسية العراقية وغالبيتهم من الأطفال"، مضيفا أن "من مسؤولية العراق التفكير في استقبال الأشخاص الذين ليست عليهم شبهات أمنية او قضائية أو إرهابية، وتحويل من عليه شبهات إرهابية الى القضاء".

وذكر النوري، أن العراق استقبل حتى الآن 268 عائلة من المخيم، أغلبهم من الأطفال والنساء، وسيستقبل قريبا 94 عائلة أخرى جميع أفرادها خالين من الشبهات الأمنية أو القضائية، وفقا لتدقيقات امنية اجريت عليهم"، مبينا أن "العراق يستوعب تلك العوائل باعتباره مسؤولا عنها".

وكشف أن "هناك لجنة أمنية مشكلة من مستشارية الأمن القومي، جهاز الأمن الوطني، قيادة العمليات المشتركة، والمخابرات ودائرة الاحوال المدنية، تنسق بالأسماء وتتقاطع المعلومات عن تلك العوائل، ثم تقوم بفرز الأسماء التي ليس عليها أي شبهات أمنية".

ولفت أن يبلغ عدد الذين عادوا حتى الآن أكثر من 1086 شخصا، تجري عليهم عمليات لإعادة اندماجهم في المجتمع بإشراف منظمات دولية وبمساعدة وزارة الهجرة العراقية، وهذه المنظمات تقوم بإعادة التأهيل النفسي والفكري والمعنوي لهؤلاء الأشخاص. 

"النوري" قال إن "بقاء العوائل في مخيم الهول ضمن تعبئة وتربية داعش لن يجلب لنا سوى مستقبل مظلم من الدواعش من هؤلاء الأطفال، ويتوجهوا إلى العراق فيما بعد لتنفيذ العمليات الانتحارية"، مشيرا إلى أن "هناك دولة مصغرة لدولة داعش في الحسكة ويجب أن نبدأ بإعادة هؤلاء ببرنامج واضح".

مقالات ذات صلة

العراق: ندعم جهود "بيدرسون" بشأن سوريا

وزير خارجية العراق يحذر من استمرار تهديد "داعـش"

"الكريستال" السوري يكتسح العراق

العراق يعتزم إعادة 150 عائلة من مخيم الهول

"هيئة علماء المسلمين" بالعراق تنتقد "حماس" لتطبيعها مع "الأسد"

جنرال أمريكي: ينبغي ترحيل عائلات "الداوعـش" من "الهول"