روسيا تبدأ العام الجديد بقتل المدنيين والتصعيد يتواصل بالحسكة - It's Over 9000!

روسيا تبدأ العام الجديد بقتل المدنيين والتصعيد يتواصل بالحسكة

 بلدي نيوز - (التقرير اليومي)

استشهدت طفلتان وامرأة وأصيب آخرون بجروح جراء قصف جوي روسي على إدلب، اليوم السبت 1 كانون الثاني/يناير، فيما وصلت تعزيزات عسكرية ضخمة لقوات "قسد" إلى ريف الحسكة.

وفي إدلب، استشهدت طفلتان وامرأة، وأصيب 10 آخرون بجروح، بقصف جوي للطائرات الروسية على إدلب، مع الساعات الأولى للعام الجديد 2022.

وقال مراسل بلدي نيوز في إدلب، إن الطائرات الحربية الروسية شنت غارات جوية على منطقة النهر الأبيض شمال مدينة جسر الشغور غرب إدلب.

وأضاف، أن القصف تسبب باستشهاد سيدة وطفلتين بعمر عامين وسبعة أعوام، إضافة لإصابة 10 أشخاص بجروح متفاوتة، حيث تم نقلهم إلى المشافي الميدانية في المنطقة.

وأشار مراسلنا إلى أن الطائرات الحربية شنت غارات على قرية جديدة بريف جسر الشغور الشمالي، تسببت تلك الغارات بحركة نزوح من القرية، دون وقوع خسائر.

وأوضح أن الطائرات ذاتها استهدفت بعدة صواريخ بلدة كنصفرة في جبل الزاوية جنوب إدلب، ما تسبب بدمار في المنازل والمحال التجارية، كما استهدفت الطائرات محيط مدينة إدلب من الجهة الغربية.

وفي الصدد، استهدفت فصائل المعارضة في "غرفة عمليات الفتح المبين" مواقع ومعسكرات قوات النظام السوري والميليشيات المساندة له في أرياف إدلب وحماة واللاذقية، ردا على قصف الطائرات الحربية الروسية ليلة أمس مواقع سكنية وقتل وإصابة أكثر من 15 مدنيا.

وقال مصدر عسكري لبلدي نيوز، إن سرية المدفعية والصواريخ في "غرفة عمليات الفتح المبين" استهدفت تجمعات ومعسكرات قوات النظام السوري والميليشيات المساندة له في تلة أبو سعد، وتلة البلوط، وتلة الرويسة، وحاجز الخيم بجبل الأكراد في ريف اللاذقية الشمالي الشرقي.

وأضاف المصدر، أن السرية استهدفت بعدد من قذائف المدفعية وصواريخ الغراد معسكر قوات النظام وميليشياته في بلدة جورين، وتجمعا لهم في قرية البحصة، وموقع في منطقة المشاريع بسهل الغاب في ريف حماة الغربي، كما استهدفت بعدد من قذائف الهاون تجمعا في بلدة حنتوتين بريف إدلب الجنوبي.

إلى المنطقة الشرقية، وصلت تعزيزات عسكرية لقوات سوريا الديمقراطية "قسد"، إلى ريف الحسكة الشمالي بالتزامن مع التصعيد والقصف الذي تشهده المنطقة.

وبحسب موقع "وكالة زيتون الإعلامية"، فإن تعزيزات وصلت مدينة "تل تمر" شمالي الحسكة، شملت عربات مدرعة وأسلحة متنوعة.

وأشار إلى أنها تضمنت 22 شاحنة ضخمة تحمل منصات إطلاق صواريخ و13 سيارة عسكرية نوع "بيك أب تويتا" مزودة بأسلحة مضادة للطيران.

كما ضمت التعزيزات 76 عنصرا من قوات "قسد"، وجرى نصب منصات إطلاق الصواريخ في محيط قرية "خربة الشعير" بريف مدينة تل تمر ومحيط مدخل البلدة من الجهة الشرقية.

وتعرض موقع عسكري أمريكي في محافظة الحسكة شمال شرقي سوريا للقصف بعدة قذائف.

مقالات ذات صلة

حالات اختناق شرق سوريا بسبب العاصفة الغبارية

القبض على شاب اختطف نفسه في اللاذقية

مقتل عنصر بانفجار في الحسكة

"الإدارة الذاتية" تحصي السكان في 3 نواحي جديدة بالحسكة

احتجاجات في الباب بريف حلب وحملة ضد تجار المخدرات في مارع

دوريات أهلية لحماية أحياء القامشلي