صحيفة تركية تنشر توضيحات حول حصول السوريين على الجنسية - It's Over 9000!

صحيفة تركية تنشر توضيحات حول حصول السوريين على الجنسية

بلدي نيوز - (متابعات)
نشرت صحيفة "خبر ترك" في تقرير لها، أربعة بنود تتضمن توضيحات حول عزم تركيا منح اللاجئين السوريين الجنسية، حسب ما ذكر موقع "ترك برس"، على النحو التالي:
الفئة المشمولة
قالت الصحيفة أن الفئة المشمولة بمشروع التجنيس لم تحدد بعد من قبل وزارة الداخلية التركية مؤكّدةً تصريحات الجهات الرسمية، لكنّها لن تضم كافة اللاجئين السوريين بمشروع التجنيس، بل سيشمل فقط اللاجئين ذوي المؤهلات النوعية، وفي هذا الإطار تعمل وزارة الداخلية التركية على قدم وساق لنشر كافة التفاصيل النهائية الخاصة بالمشروع.
ادعاء تجنيس 3.7 مليون سوري
أوضحت رئيسة نقابة الصداقة مع سوريا "إسراء أي غون" في تصريح للصحيفة التركية أن هناك حسب السجلات الرسمية ما يربو على 2 مليون و700 ألف لاجئ سوري مقيم في تركيا، وأن هناك ما يناهز المليون سوري يقيم في تركيا ولكنهم غير مشمولين في السجلات الرسمية.
وحسب "أي غون، يوجد ما يقارب ألفي سوري يحملون شهادة الدكتوراه، في حين ليست هناك إحصاءات خاصة بالمؤهلات التي يحملها اللاجئون السوريون.
وحول إمكانية تجنيس الجميع، أشار رئيس الوزراء التركي بن علي يلدرم في تصريحات سابقة إلى أن هناك شروطا محددة للتجنيس.
ووفقاً لما أوضحه يلدرم، فإن هذه الشروط ستتعلق بنوعية المؤهلات التي يحملها اللاجئ السوري.
"شقق توكي"
تزامناً مع نقاشات منح الجنسية التركية للسوريين، صرح الرئيس التركي رجب أردوغان باحتمال وجود تعديلات على نظام مؤسسة الإسكان التركية توكي، مشيراً إلى أن "قانون توكي يقضي بعدم تمكن الأجنبي من الاستملاك، ولكن في حال تم منح اللاجئ السوري الجنسية التركية، فإن هناك ما يقارب ألفين و800 شقة توكي في شرقي وجنوب شرقي تركيا شاغرة، هذه الشقق سنطرحها للسوريين ليتمكنوا من شرائها والإقامة فيها.
ردود فعل مُعارِضة
عارضت فئات من الشعب التركي مسألة منح اللاجئين السوريين الجنسية التركية، وعبر بعض هؤلاء عن رفضهم القرار في وسائل التواصل الاجتماعي ووسائل أخرى.
وفي هذا الصدد، رأى محمد أوزمان الصحفي في صحيفة عقد التركية، في لقاء هاتفي مع موقع "ترك برس"، أن الاحتقان الشعبي الحالي ناتج عن بعض الإشاعات التي أشارت إلى أن اللاجئين السوريين سيحصلون على العديد من الامتيازات الواسعة، مثل راتب شهري ووظائف عالية وشقق مجانية، موضحا أن الغضب الشعبي التركي ستهدأ نيرانه بعد تمكن الحكومة التركية من توضيح النقاط الخاصة بمشروع التجنيس.
وأضاف أن الشعب التركي لا يعارض تجنيس أصحاب المؤهلات والخبرات، بل على العكس يستقبل ذلك بصدر رحب، ولكنه بحاجة لمعرفة تفاصيل المشروع بشكل أفضل، لكي لا يظل عرضة للإشاعات التي تروجها الأطراف "غير المعنية بالمصلحة العامة لتركيا"، على حد وصفه.
يُذكر أن مشروع تجنيس المواطنين السوريين جاء على لسان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الذي أوضح، خلال حفل إفطار أقامه مع اللاجئين السوريين في مدينة كيليس التركية، أن بلاده ستمنح اللاجئين السوريين الجنسية، وأن لها الحق الأكبر في الاستفادة من خبرات اللاجئين السوريين مقارنة بالدول الأخرى.

مقالات ذات صلة

الحصول على الإقامة الإنسانية للسوريين بتركيا.. ما هي الخطوات؟

"فورين بوليسي": اللاجئون السوريون يعيدون بناء دمار بيروت

تركيا.. وفاة شاب سوري سقط من أعلى مبنى في غازي عنتاب

وفاة شاب سوري طـعنا في الكويت

الشرطة التركية توقف سوريا عذب زوجته بطريقة وحشية

شابا سوري ينقذ رجلا تركيا