بشار إسماعيل: رائحة المــ.وت تملأ دمشق - It's Over 9000!

بشار إسماعيل: رائحة المــ.وت تملأ دمشق

بلدي نيوز

أدلى الفنان السوري، بشار إسماعيل، أمس الأحد 19 ديسمبر/كانون الأول، بتصريحات جديدة تجاه الأوضاع التي يعيشها السوريون.

ونشر بشار إسماعيل على حسابه الرسمي في منصة "فيسبوك". ردّه على توصيات الطبيب الجراح الذي أجرى له عملية جراحية "قسطرة قلبية" في العاصمة الإماراتية "دبي"، قبل أيام.

وقال إسماعيل: "وصلت إلى دمشق فحاصــ.رني البرد من كل الاتجاهات سارعت للوصول إلى منزلي هربــ.ا من الزمهرير، ولكن للأسف لم يتوفر وقود التدفئة والكهرباء في حالة قطع دائم، وليس هناك وسيلة لأحافظ على شــ.رايــ.يني من شدة البرد بدأت أشعر بالغــ.ضب وارتفع الضغط وبدأت افقد أعصــ.ابي نتيجة الوضع الذي نعيشه في هذه المدينة المــ.وحــ.شه الخالية من أدنى مقومات الحياة".

وأضاف في ختام منشوره: "لم يبق لدي من وسائل الحفاظ على قلبي من التوقف إلا استنشاق الهواء الممزوج برائحة الياسمين ولكن للأسف اكتشفت أن رائحة المــ.وت تملأ المدينة".

وكان انتقد بشار إسماعيل، تجاهل النــ.ظام لمطالب السوريين، مشبها حال المدنيين بالكــ.لاب.

وكتب إسماعيل منشورا على صفحته الشخصية في فيسبوك مؤخرا قال فيه: "الحكومة تسير.. ونحن نعــ.وي، وزارة الكهرباء تسير ونحن نعــ.وي، والتموين تسير ونحن نعوي، نعوي".

وينتقد إسماعيل بين الحين والآخر الأوضاع المعيشية في دمشق واللاذقية، موجها اللوم للحكومة والوزراء، دون الاقتراب من رئيس النــ.ظام السوري أو الأجهزة الأمــ.نية في سوريا.

ومؤخرا تعالت أصوات ممثلون، تحدثوا عن تــ.دهــ.ور الأحوال المعيشية التي باتت في سوريا، لا سيما انقطاع الكهرباء المستمر وفقدان الخبز والغاز.

مقالات ذات صلة

تراجع الاستجابة الإنسانية يرفع معدلات الفقر شمال غرب سوريا

أب ينقذ أطفاله في اللحظة الأخيرة بأحد أحياء دمشق الراقية

وزير الخارجية التركي: سنواصل عملياتنا بسوريا ونطهر المنطقة من "قسد"

"وزارة التجارة الداخلية" تفقد صوابها وتهاجم المحللين الاقتصاديين: يكفي هذه الضجة الإعلامية

استشهاد ثلاثة مدنيين من عائلة واحدة في قصف بريف إدلب

دعوات لتعطيل الجهات العامة والمدارس والجامعات في سوريا