واشنطن: "داعش" لا يزال خطيرا وإيران تواصل دعم الإر.هاب - It's Over 9000!

واشنطن: "داعش" لا يزال خطيرا وإيران تواصل دعم الإر.هاب

بلدي نيوز

أكد منسق شؤون مكافحة الإرهاب بالوكالة في وزارة الخارجية الأميركية، جون غودفري، أن التهديد الإرهابي أصبح أكثر انتشاراً وأن "داعش"، " لا يزال عدواً خطيراً وعازماً" رغم انحساره في سوريا والعراق ودحر "دولة الخلافة".

وقال غودفري في مؤتمر عبر الهاتف، بمناسبة صدور التقرير السنوي لمكافحة الإرهاب للعام 2020، "إن عدد العمليات الإرهابية والضحايا الذين سقطوا بسببها ارتفع بنسبة عشرة في المئة بحيث تضاعف عدد ضحايا الهجمات التي قامت بها داعش في غرب أفريقيا وحدها من 2700 قتيل عام 2017 إلى ما يقرب من خمسة آلاف عام 2020".

وأضاف المسؤول الأميركي، أن القاعدة وأتباعها واصلوا استخدام المناطق غير المسيطر عليها تماماً من قبل الحكومات ومناطق النزاع في أفريقيا والشرق الأوسط لتعزيز حضورها.

وأوضح منسق شؤون مكافحة الإرهاب، أن إيران واصلت دعم عمليات "إرهابية" في المنطقة وتقديم الدعم لوكلائها في البحرين والعراق ولبنان وسوريا واليمن بمن فيهم حزب الله وحماس. كما كشف أن قادة من القاعدة ما زالوا يقيمون على الأراضي الإيرانية.

وأشار غودفري إلى أن الولايات المتحدة واصلت انخراطها الدبلوماسي على أعلى المستويات لمكافحة حزب الله في أميركا الوسطى وجنوب أميركا وأوروبا مما دفع تسع دول في القسم الغربي من الكرة الأرضية وأوروبا إلى اتخاذ خطوات مهمة عبر تصنيف وحظر ومنع "حزب الله".

كما واصلت واشنطن بحسب المنسق دورها القيادي في التحالف الدولي لهزيمة "داعش" بما في ذلك التشجيع على توسيع مهمة التحالف لمعالجة المخاوف في مناطق جديدة وخصوصاً في أفريقيا.

 المصدر: الحرة

مقالات ذات صلة

تركيا تعلن القبض على سوري متهم بانتمائه لتنظيم"داعش"

"منسقو الاستجابة": دخول المساعدات من مناطق النظام إلى إدلب ليس بديلاً

انقطاع الكهرباء عن الحسكة بسبب العاصفة الرميلة

فقد عينه ويده.. سوري يزحف لاقتطاف الحشائش لإطعام عائلته

دخول شاحنات إغاثية من مناطق سيطرة النظام إلى إدلب

من أصل 132 ألف معتقل.. النظام يفرج عن 476 بـ "عفو الأسد"