سوريا: "المركزي" يحرّر سقف السحب النقدي اليومي للتجار والصناعيين - It's Over 9000!

سوريا: "المركزي" يحرّر سقف السحب النقدي اليومي للتجار والصناعيين


بلدي نيوز - (فراس عزالدين)

أصدر مصرف سورية المركزي، التابع للنظام، تعميما إلى المصارف العاملة، حرر بموجبه سقف السحب اليومي من حسابات التجار الخاصة بحصيلة مبيعات أجهزة نقاط البيع المنفذة إلكترونيا، والمحددة بشكل منفصل عن بقية الحسابات المصرفية للتجار المذكورين. 

وأتت تلك الخطوة، بعد استياء التجار والصناعيين، بعد تقييد المركزي عمليات السحب، التي أضرت بعملهم، وهو ما أكده التعميم، من أن فتح هذه السقوف جاء استجابة للطلبات الواردة إلى المصرف (المركزي) بخصوص رفع سقف السحب النقدي اليومي من حسابات التجار المقدمين لخدمة نقاط البيع المخصصة لهذه الخدمة، وبهدف التشجيع على استخدام قنوات الدفع الإلكتروني عن طريق أجهزة نقاط البيع.

وزعم مدير في القطاع المصرفي، حسبما نقلت عنه صحيفة "الوطن" الموالية، أن المقصود من التعميم هو السماح للتاجر بأن يحصل على قيم المبيعات التي تمت عن طريق نقاط البيع والتي تم تحويلها إلى حسابه المصرفي، وذلك عبر سحب قيم هذه المبيعات التي دخلت لحسابه نقدا من المصرف.

وأضاف المصدر، أن هناك، شركتين للدفع الإلكتروني تعملان حاليا على تأمين هذه الخدمة لدى التجار والربط الشبكي وتفعيل هذه النقاط لدى المصارف، دون ذكر اسمهما.

كما توقع أن يكون هناك توسع في انتشار وتطبيق لهذه الخدمة خلال المرحلة المقبلة وخاصة للفعاليات الخدمية والتجارية الحيوية مثل المولات والأسواق الرئيسة وانسحاب ذلك تباعا على بقية الفعاليات التجارية ومنها صالات ومراكز السورية للتجارة وغيرها.

وبالمجمل؛ فإن الخدمة التي هلل لها اﻹعلام الموالي، ورغم أنها فتحت سقف السحب، إﻻ أنها حصرت التعامل عبر التداول "اﻹلكتروني"، مع ملاحظة أنّ مثل هذه الخدمة تحتاج إلى "الكهرباء" و"سرعة اﻹنترنت"، وغيرها من اللوجستيات التي تفتقر إليها مناطق النظام، وفق اﻷستاذة ريما الكاتب، المحللة الاقتصادية، في تصريح لبلدي نيوز.

يشار إلى أن عضو غرفة تجارة دمشق، الموالية، محمد الحلاق بين أن هذه الخدمة مهمة وتوفر على المستهلكين حمل النقود والتعامل بها وإحلال التعامل بالبطاقة بدلا عن ذلك، وهي عملية حضارية وأن تعميم المصرف المركزي بفتح سقف السحوبات للتجار الذين لديهم نقاط البيع يسهم في تشجيع التجار على التعامل مع نقاط البيع وتفعيلها والتوسع باستخدامها.

وزعم الحلاق أن الكثير من المستهلكين يرغبون في التعامل والشراء من المحال التي لديها نقاط بيع.

وعلّقت الكاتب على تلك التصريحات، بالقول "إن سقف أعلى راتب ينتهي مع اليوم اﻷول أو الثاني من الشهر، فما فائدتها مع تدني اﻷجور، إﻻ كونها بروباغندا، يعلم عوام الناس أنها بلا فائدة".

وفي السياق، اعتبر الحلاق أن تحديد سقف السحوبات من المصارف كان بالأصل لغرض محدد وأنه في حال تم الوصول لهذا الغرض لابد من تعديل هذا التوجه والعودة لفتح سقوف السحوبات بما يتيح انسيابية أكثر في التعاملات النقدية.

وكان زعم المركزي، أن الهدف من تحديد سقف السحوبات، مرجعه "أمني" خشية من السرقات في الطرقات، ونهب حاملي اﻷموال من التجار، ثم برر أنّ السبب لضبط قيمة صرف الليرة أمام الدوﻻر.

مقالات ذات صلة

"المصرف المركزي" يرفع سعر صرف الدولار الأمريكي

"مصرف سوريا المركزي" يعتمد تسعيرة جديدة لصرف الدولار واليورو

إلى 15 مليون .. " المركزي" يرفع سقف المبالغ المسموح بنقلها بين المحافظات السورية

"المركزي السوري" يسمح بسحب 15 مليون ليرة سورية يوميا

هل يفي بالتزامه.. المصرف المركزي يعد بإجراءات جديدة

"المصرف المركزي" يرفع سعر صرف الدولار للحوالات الخارجية