انشقاقات بصفوف النظام بالرقة وميليشيات إيران تخلي "التيفور" بريف حمص - It's Over 9000!

انشقاقات بصفوف النظام بالرقة وميليشيات إيران تخلي "التيفور" بريف حمص

بلدي نيوز - (التقرير اليومي)

انشق عناصر من قوات النظام في ريف الرقة وتوجهوا إلى مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية "قسد" اليوم الأحد 21 تشرين الثاني، فيما أخلت ميليشيات إيران مطار التيفور بريف حمص.

ففي حلب شمالا، انشق قيادي من قوات سوريا الديمقراطية "قسد"، من مدينة عين العرب بريف حلب الشرقي، ووصل إلى مناطق سيطرة الجيش الوطني السوري "درع الفرات"، بحوزته معلومات في غايّة الخطورة، وفق مصادر إعلامية محلية.

وفي حمص، كشفت مصادر مطلعة عن قيام ميليشيات إيران بإفراغ مطار التيفور العسكري بريف حمص الشرقي، ونقل معداته إلى مطار الشعيرات إلى جنوبي المحافظة "حمص" (وسط البلاد).

ونقلت ميليشيا "الحرس الثوري" الإيراني معدات عسكرية ثقيلة ضمن 4 شاحنات شملت "معدات اتصالات ومدفعيات ثقيلة ومحركات كهربائية وصناديق ذخيرة" من مطار التيفور العسكري شرقي حمص إلى مطار الشعيرات جنوبي حمص.

في درعا جنوباً، شهدت المحافظة تحركات جديدة لقوات النظام، تركزت على إغلاق طرقات وانسحابات من مناطق عدّة.

وقامت مجموعات عسكرية لقوات النظام تابعة للواء (52 ميكا) بإغلاق الطريق الواصل بين مدينة الحراك وبلدة المليحة الغربية في الريف الشرقي من محافظة درعا، لتنتشر على طول الطريق وفي محيطه.

وفي الأثناء، أخلت ميليشيات الفرقة الرابعة مواقعها العسكرية بشكل كامل من معمل الكنسروة ومنطقة الري في الريف الغربي لمحافظة درعا، كما وانسحبت من عدة مواقع لها بحي الضاحية في مدخل مدينة درعا الغربي، لأسباب مجهولة.

إلى ذلك، قتل مدني واعتقل اثنان في ريف درعا الأوسط، بنيران قوات النظام السوري.

وقال تجمع أحرار حوران، إن الشاب "مجد عبدو الزبيدي" (17 عاما) لقي حتفه خلال مداهمة شنتها مجموعة تعمل لصالح فرع الأمن العسكري على خيام عشائر البدو على الطريق الواصل بين بلدة خربة غزالة ومدينة داعل بريف درعا الأوسط.

وأشار إلى أن المجموعة اعتقلت شقيق "الزبيدي" إضافة إلى شخص آخر من الشمال السوري يدعى "سمير"، ولم ترد معلومات إلى الجهة التي نقلا إليها.

إلى المنطقة الشرقية، أصيب عدد من المدنيين بجروح، جراء انفجار عبوة ناسفة استهدف شاحنة لنقل النفط تابعة لشركة "القاطرجي" في ريف الحسكة.

وفي دير الزور، نجا قيادي في قوات سوريا الديمقراطية "قسد" من محاولة اغتيال في ريف دير الزور الشرقي.

وقال موقع "فرات بوست"، إن مجهولين يرجح أنهم من خلايا تنظيم "داعش" نفذوا هجوماً مسلحاً على آلية عسكرية تابعة لـ"قسد" في قرية "سويدان جزيرة" شرق محافظة دير الزور.

وأضاف الموقع، إن القيادي "أحمد العبيد النجرس" نجا من الهجوم في حين قتل مرافقه "أيمن عيفان الحسين"، وأصيب عنصران بجروح.

وفي الرقة، أفادت مصادر بحدوث انشقاقات بصفوف قوات النظام بريف الرقة الغربي، بالتنسيق مع عناصر من قوات سوريا الديمقراطية "قسد".

ونقل موقع "عين الفرات" عن مصدر، إن 8 عناصر من قوات النظام بمنطقة "دبسي" غربي الرقة انشقوا واتجهوا نحو مناطق سيطرة "قسد".

وجاء الانشقاق بسبب تخوف العناصر من الهجمات التي تستهدف مواقعهم بين الحين والآخر من قبل مجهولين، وفقا للموقع.

مقالات ذات صلة

اغتيا.ل عنصر سابق بفصائل المعارضة في درعا

للمرة الثانية.. "داعش" يهاجم سجن الصناعة في الحسكة

عملية اغتيال جديدة تطال مدنيا في درعا

مقتل قيادي من "الوحدات الكردية" بقصف جوي مجهول بريف الحسكة

"قسد" تفرض حظرا كليا في الحسكة وطائرات التحالف تقصف مبنى كلية الاقتصاد

بسبب التطورات بالحسكة.. العراق يشدد الإجراءات الأمنية على حدوده مع سوريا