تقرير: 30 ألف طفل قتلوا خلال 10 سنوات في سوريا.. النسبة الأكبر على يد النظام - It's Over 9000!

تقرير: 30 ألف طفل قتلوا خلال 10 سنوات في سوريا.. النسبة الأكبر على يد النظام


بلدي نيوز

كشف تقرير لـ "الشبكة السورية لحقوق الإنسان" الانتهاكات المرتكبة بحق الأطفال في سوريا، وأكدت إن ما لا يقل عن 29661 طفلا قد قتلوا في سوريا منذ مارس 2011، بينهم 181 بسبب التعذيب، إضافة إلى 5036 طفلا لا يزالون معتقلين أو مختفين قسريا.

وبحسب التقرير، فقد قتل 29661 طفلا على يد أطراف النزاع والقوى المسيطرة، بينهم 22930 قتلوا على يد قوات النظام السوري، و2032 على يد القوات الروسية، و958 على يد تنظيم "داعش"، و71 على يد هيئة تحرير الشام. 

وقالت الشبكة إن وقوات سوريا الديمقراطية ذات القيادة الكردية قتلت 237 طفلا، في حين قتلت جميع فصائل المعارضة المسلحة/ الجيش الوطني 996 طفلا، كما قتل 925 طفلا إثرَ هجمات لقوات التحالف الدولي، و1512 طفلا قتلوا على يد جهات أخرى.

 وأوضحت أن النظام السوري مسؤول عن قرابة 78 في المائة من عمليات القتل خارج نطاق القانون.

وقال التقرير إن "ما لا يقل عن 5036 طفلا لا يزالون قيد الاعتقال، الاحتجاز أو الاختفاء القسري على يد أطراف النزاع والقوى المسيطرة في سوريا، بينهم 3649 على يد قوات النظام السوري، و42 على يد هيئة تحرير الشام، و667 على يد قوات سوريا الديمقراطية، و359 على يد جميع فصائل المعارضة المسلحة، والجيش الوطني. 

وأشار إلى أن 319 طفلا منهم، كان قد اعتقلهم تنظيم "داعش" قبل انحساره، ولا يزالون قيد الاختفاء القسري حتى اليوم.

وسجل التقرير مقتل 181 طفلا بسبب التعذيب في سوريا منذ مارس 2011، بينهم 174 قضوا في مراكز الاحتجاز التابعة للنظام السوري، في حين قضى 2 في مراكز الاحتجاز التابعة لـ"هيئة تحرير الشام"، و1 لدى كل من تنظيم "داعش" وقوات سوريا الديمقراطية والمعارضة المسلحة، الجيش الوطني، وقتل 2 بسبب التعذيب على يد جهات أخرى.

وتسببت عمليات تجنيد الأطفال في مقتل ما لا يقل عن 62 طفلا في ميادين القتال حتى 20 نوفمبر تشرين الثاني الماضي، وقدر أن هناك ما لا يقل عن 1374 طفلا مجندا حاليا ضمن قوات النظام السوري، إضافة إلى ما لا يقل عن 78 طفلا تم تجنيدهم ضمن ميليشيات إيرانية أو مدعومة من قبل إيران، قتل منهم 23 طفلا في أثناء اشتراكهم في الأعمال القتالية، بحسب التقرير.

وقال التقرير، إن هجمات القوات الروسية بالذخائر العنقودية تحديدا قد تسببت في مقتل 67 طفلاً منذ تدخلها العسكري في سوريا نهاية 2015، كما تسببت عملياتها العسكرية في تضرر ما لا يقل عن 220 مدرسة.

كما وثق ما لا يقل عن 136 حالة تجنيد لأطفال من قبل قوات سوريا الديمقراطية منذ تأسيسها، قُتِلَ قرابة 29 طفلا منهم في ميادين القتال، كما سجَّل التقرير اعتداء "قسد" على ما لا يقل عن 11 مدرسة حتى اليوم.

وأوضح التقرير أن 9 أطفال قُتلوا خلال مشاركتهم في ميادين القتال إلى جانب فصائل في المعارضة المسلحة، كما سجل ما لا يقل عن 35 مدرسة تعرضت لاعتداءات على يد المعارضة المسلح.

مقالات ذات صلة

"منسقو الاستجابة": دخول المساعدات من مناطق النظام إلى إدلب ليس بديلاً

انقطاع الكهرباء عن الحسكة بسبب العاصفة الرميلة

فقد عينه ويده.. سوري يزحف لاقتطاف الحشائش لإطعام عائلته

دخول شاحنات إغاثية من مناطق سيطرة النظام إلى إدلب

من أصل 132 ألف معتقل.. النظام يفرج عن 476 بـ "عفو الأسد"

ضحايا بحادث في طرطوس