"نيويورك تايمز" تكشف خفايا مــجزرة الباغوز في ديرالزور - It's Over 9000!

"نيويورك تايمز" تكشف خفايا مــجزرة الباغوز في ديرالزور


بلدي نيوز 

كشف تقرير لصحيفة "نيويورك تايمز"، عن خفايا مجازر الباغوز بريف ديرالزور، والتي كانت آخر معقل لتنظيم داعش عام 2019 قبيل إعلان التحالف الدولي انتصاره على التنظيم.

وقال تقرير الصحيفة، إن الجيش الأمريكي تستر على ضربتين جويتين نفذهما على موقع بالقرب من بلدة الباغوز السورية عام 2019، تسببتا حينها في مقتل 64 امرأة وطفلا.

وبحسب التقرير، فإن الضربتين نفذتا بأمر من وحدة عمليات خاصة أمريكية سرية مكلفة بالعمليات البرية في سوريا، وأن القيادة المركزية الأمريكية، التي أشرفت على العمليات الجوية الأمريكية في سوريا، اعترفت بالضربتين لأول مرة خلال الأيام الماضية، قائلة إنهما "مبررتان".

وبحسب التقرير، فإن المجزرتين وقعتا بتاريخ 18/3/2019، واستهدفت تجمعا في قرية ‎الباغوز بريف ‎ديرالزور، نتج عنها قرابة 70 ضحية.

وأوضحت أن الاستهداف كان عبر مسيرات أمريكية، ففي المجزرة الأولى ألقت المسيرة الأمريكية قذائف بوزن 500 باوند، والقاذفة الثانية استخدمت قذائف بوزن 2000 باوند، ما أدّى لمقتل جميع الناجين من الغارة الأولى.

ونقلت الصحيفة على لسان القيادة المركزية الأمريكية والتي كرّرت اعترافها بمقتل 80 شخصا في الضربتين، منهم 16 من مقاتلي تنظيم "داعش" وأربعة مدنيين، مشيرة إلى أنه لم يتضح ما إذا كان الـ 60 الآخرون مدنيين، ويرجع ذلك جزئيا إلى أن النساء والأطفال ربما كانوا مقاتلين.

وسيطر التحالف الدولي بالتعاون مع قوات "قسد" على بلدة الباغوز آخر معاقل تنظيم "داعش" شرق سوريا في مارس/ آذار 2019، وسمحت لأهلها بالعودة بعد نحو ثلاثة أشهر من تحريرها.

وتعرضت البلدة لقصف مكثف من طائرات التحالف على مدى ستة أشهر قبل السيطرة عليها، في المعركة الأخيرة ضد التنظيم الذي حوصر فيها وفي بعض القرى المحيطة بها الواقعة على الضفة الشرقية لنهر الفرات.

مقالات ذات صلة

الأمم المتحدة قلقة من الأوضاع الميدانية في الحسكة

"الوطني الكردي" يوجه دعوة للتحالف بعد أحداث سجن غويران

استمرار التصعيد بالحسكة ومناورات جوية للنظام وروسيا في سماء إدلب وحلب

خلال ساعات.. "داعش" يشن ثاني هجوم على ميليشيات إيران شرقي دير الزور

"التحالف الدولي" يخرج عن صمته ويعلّق على أحداث الحسكة

بعد هدوء لساعات.. تجدد الاشتباكات في الحسكة