تعزيزات تركية كبيرة تدخل إدلب ومسيرة تستهدف عنصرا من "حراس الدين" بمناطق "الجيش الوطني" - It's Over 9000!

تعزيزات تركية كبيرة تدخل إدلب ومسيرة تستهدف عنصرا من "حراس الدين" بمناطق "الجيش الوطني"

بلدي نيوز - (التقرير اليومي)

وصل رتل عسكري تركي ضخم إلى قواعده في ريف إدلب، اليوم الجمعة 22 تشرين الأول، فيما قتل عنصر من تنظيم "حراس الدين" جراء استهدافه من طائرة مسيرة مجهولة الهوية شمالي الرقة.

وفي إدلب، دخل رتل عسكري تركي ضخم بلغ عدد آلياته نحو 90 عربة وسيارة مصفحة وشاحنة معبر كفرلوسين العسكري إلى عمق المناطق المحررة شمال غربي سوريا.

في حين استشهد طفل إثر انفجار قذيفة من مخلفات قصف سابق لقوات النظام السوري والميليشيات المساندة له على ريف إدلب الشمالي.

وفي سياق آخر، قتل عدد من عناصر قوات النظام والميليشيات المساندة له، جرّاء عمليتين منفصلتين لفصائل المعارضة جنوب إدلب وشمال اللاذقية.

إلى درعا جنوبا، بدأت قوات النظام بالانسحاب من منطقة "درعا البلد" وإخلاء نقاطها الأمنية بشكل كامل.

وفي المنطقة الشرقية، أصيب عدد من عناصر ميليشيا "الدفاع الوطني" بجروح، جراء انفجار سلسلة من الألغام الأرضية في محيط بلدة "غانم العلي" شرقي الرقة.

وفي الحسكة، عثرت قوات سوريا الديمقراطية "قسد"، على جثة أحد عناصرها في مخيم الهول بريف الحسكة الشرقي.

اوفي تطور آخر، استهدفت طائرة مسيرة أحد عناصر تنظيم "حراس الدين"، في ريف الرقة الشمالي وأردته قتيلا.

إلى ذلك، اعترض جيش النظام السوري رتلا للجيش الأمريكي ومنعه من العبور عبر أحد حواجزهم العسكرية الواقعة على الطريق الدولي العام (الحسكة- الرقة- حلب) المعروف باسم (M4)، في ريف محافظة الحسكة، وأجبروه على التراجع إلى مناطق سيطرة "قسد".

مقالات ذات صلة

موالو النظام يعترضون دورية أمريكية في الحسكة

خسائر لقوات النظام في درعا

منهم ضابط.. خسائر للنظام شمالي الرقة

النظام يقصف نوى بريف درعا و"قسد" تفرج عن معتقلين في الحسكة

درعا.. العثور على جثتي عنصرين من قوات النظام في مدينة نوى

مقتل وإصابة 11 مدنيا بقصف للنظام في نور غربي درعا