"وتد" تخفض سعر ووزن أسطوانة الغاز في إدلب - It's Over 9000!

"وتد" تخفض سعر ووزن أسطوانة الغاز في إدلب

بلدي نيوز - (محمد وليد جبس)

خفّضت شركة "وتد" للبترول التابعة لـ"هيئة تحرير الشام"، اليوم الثلاثاء 19 من تشرين الأول/ أكتوبر، سعر أسطوانة الغاز في منطقة إدلب.

وأفاد مراسل بلدي نيوز في إدلب، بأن شركة "وتد" حفضت سعر أسطوانة الغاز 5 ليرات تركية ليبلغ سعرها الجديد 109 بعد أن كان 114.

وبموجب لائحة الأسعار الجديدة فقد حافظت "وتد" على سعر مادة البنزين، ليبقى سعر الليتر المستورد 7.84 ليرة تركية، وليتر المازوت 7.56 ليرة تركية، والمازوت المستورد من النوع الثاني بلغ سعر الليتر الواحد منه 6.45 ليرة تركية، أما ليتر المازوت المكرر بلغ 4.78 ليرة تركية، والمازوت المحسّن 5.77.

ويأتي انخفاض سعر أسطوانة الغاز بعد مرور 6 أيام فقط عن غلائها، حيث رفعت الشركة أسعار جميع أصناف المحروقات في 13 تشرين الأول الجاري، وفي 9 من تشرين الأول الجاري أيضا، كم رفعت في 24 من أيلول الماضي أسعار جميع الأصناف، ورفعت أيضا في 19 من أيلول أسعار معظم الأصناف، فيما رفعت في 11 من أيلول أيضا أسعار البنزين والغاز والمازوت الأول والثاني.

وتعتمد "وتد" الليرة التركية في تسعير موادها، حيث سجل سعر صرف الليرة التركية مقابل الدولار الأمريكي اليوم 9.29، في حين سجل سعرها مقابل الليرة السورية 378.

وتسبب رفع أسعار المحروقات من قبل الشركة في محافظة إدلب شمال غرب سوريا باستياء شعبي كبير بين الأهالي لصعوبة قدرتهم على تأمين أسطوانة الغاز ومواد التدفئة التي أصبحت حاجة ملحة مع اقتراب دخول فصل الشتاء، وبالتزامن مع ارتفاع معظم أسعار المواد الغذائية والخضروات المتعلق برفع أسعار المحروقات.

ويعيش الأهالي في إدلب أوضاعا معيشية صعبة، يرافقها ارتفاع حاد بكافة الأسعار، بالإضافة إلى قلة فرص العمل وانتشار البطالة وتدني أجور العاملين.

ويعتمد شمال غربي سوريا في تأمين المحروقات على استيرادها إما من تركيا، أو من مناطق سيطرة "قوات سوريا الديمقراطية" شرقي وشمال شرقي سوريا.

مقالات ذات صلة

الغاز بـ168 ليرة.. "وتد" ترفع أسعار المحروقات بشكل جنوني في إدلب

بعد أن خفضتها بضعة قروش.. "وتد" ترفع أسعار المحروقات في إدلب

تسعيرة جديدة للمحروقات في إدلب

بـ "القروش".. "وتد" تخفض أسعار المحروقات في إدلب

روسيا تجدد اتهامها لـ "تحرير الشام" بالتجهيز لهجوم كيماوي

"تحريـ.ـر الشام تعلن القبض على خلية تابعة لنظام الأسد في إدلب