قوات النظام تقتحم بلدة شرق درعا وتحرق منزلين - It's Over 9000!

قوات النظام تقتحم بلدة شرق درعا وتحرق منزلين

بلدي نيوز - درعا (خاص)

أقدمت قوات النظام على اقتحام بلدة "ناحتة" في ريف درعا الشرقي، اليوم الاثنين، وأحرقت منزلين بداخلها.

وقال موقع "درعا 24" المحلي، إن استخبارات النظام اقتحمت منزلي "إسماعيل ومحمد الشكري الدرعان" في بلدة ناحتة شرق درعا، وسرقت ممتلكات المنزلين، وأحرقتهما وانسحبت إلى أطراف البلدة.

وأشار الموقع إلى أن الشخصين هما من أبناء بلدة ناحتة ومن المطلوبين لاستخبارات النظام.

وكانت باشرت قوات النظام بمشاركة الشرطة العسكرية الروسية بإجراء عمليات تسوية في بلدة الغارية الشرقية بريف درعا الشرقي، أمس الأحد 17 تشرين الأول/أكتوبر.

وقال "تجمع أحرار حوران" المختص بنقل أخبار المنطقة الجنوبية، إن اللجنة الأمنية التابعة للنظام في مدينة درعا أنشأت "مركز تسوية مؤقت" في ثانوية "الفروان" في بلدة الغارية الشرقية بريف درعا الشرقي، وبدأت بتنفيذ عملية التسوية للمطلوبين في البلدة.

وأوضح أن عمليات التسوية شملت بلدات "الغارية الشرقية والغارية الغربية وخربة غزالة والكتيبة" بريف درعا الشرقي.

ودخلت أمس مجموعات عسكرية تابعة للنظام إلى بلدة الجيزة بريف درعا الشرقي، وبدأت عملية تفتيش الأحياء في البلدة، حيث جاءت عقب فرض حصار لقوات النظام على بلدة الجيزة ومنع حرمة الدخول والخروج منها، جراء خلاف على كمية الأسلحة المراد تسليمها.

يشار إلى أن قوات النظام، فرضت التسوية على عموم بلدات محافظة درعا برعاية روسية بدأت من درعا البلد التي تعرضت للحصار والقصف وتهجير بعض المقاتلين.

وكان النظام سيطر على محافظة درعا في عام 2018، بعد معارك شرسة مع فصائل المعارضة انتهت بتهجير الرافضين لها إلى الشمال السوري.

مقالات ذات صلة

هجوم يستهدف القوات الروسية في دير الزور والنظام يستمر بقصف إدلب

درعا.. 12 قتيلا بحوادث سلب وسرقة خلال شهر

درعا.. اقتتال عائلي يودي بحياة شخصين

بشكل مباشر.. اغتيال مدني في درعا

قتلى للنظام على جبهات إدلب وحلب وقصف يستهدف قاعدة للتحالف في دير الزور

مجهولون يغتالون قياديا سابقا غربي درعا