"خلوصي آكار" يتوعد "قسد" - It's Over 9000!

"خلوصي آكار" يتوعد "قسد"


بلدي نيوز  

قال وزير الدفاع التركي خلوصي آكار، اليوم الخميس، إن بلاده ستقوم باللازم في المكان والزمان المناسبين لوقف الهجمات الإرهابية شمالي سوريا.

خلال حفل افتتاح العام الدراسي 2021-2022، لجامعة الدفاع الوطني في إسطنبول، أكد آكار أن بلاده ستقوم باللازم لحماية حقوقها ومصالحها والحفاظ عليها في المكان والزمان المناسبين تحت قيادة الرئيس رجب طيب أردوغان، بحسب وكالة الأناضول.

وأشار إلى وجود تغيرات وتحولات جادة في المنطقة والعالم وخاصة في قضايا الأمن والدفاع، مؤكدا أنهم يراقبون ذلك عن كثب لاتخاذ كافة الإجراءات المناسبة.

وأكد أنهم يتابعون عن كثب جميع التطورات شمالي العراق وسوريا وبحر إيجة وشرق البحر المتوسط ​​وقبرص، وأن من واجبهم صون حقوق ومصالح الشعب التركي.

وأضاف أن تركيا تحترم حقوق وسيادة دول الجوار، وفي حال عدم اتخاذ أي خطوة تجاه (لجم) الإرهابيين هناك (سوريا) فإن تركيا ستقوم باللازم.

وشدد على أن بلاده لم ولن تسمح إطلاقا بإنشاء ممر إرهابي، وأنه سيتم القضاء على كل من يسعى من "بي كا كا/ي ب ك" للقيام بذلك، في أشارة لقوات "قسد". 

وحول الاتفاقيات المبرمة مع الولايات المتحدة وروسيا بشأن شمالي سوريا، قال آكار "نحن كتركيا نقوم بواجبنا على أكمل وجه ونفي بالتزاماتنا".

وحمّلت وزارة الخارجية التركية، أمس الأربعاء، روسيا وأمريكا مسؤولية الهجمات الأخيرة التي شنتها الوحدات الكردية على تركيا.

وقال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، في تصريحات نقلتها وسائل إعلام تركية، إن روسيا وأمريكا تتحملان المسؤولية عن الهجمات التي شنتها وحدات حماية الشعب الكردية من سوريا على تركيا مؤخرا.

وأوضح جاويش أوغلو، أن الولايات المتحدة الأمريكية تدين الهجمات من سوريا على تركيا لكنها تمد المقاتلين بالأسلحة.

وأكّد وزير الخارجية على إصرار بلاده بفعل "كل ما يلزم" من أجل تطهير مناطق في شمال سوريا.

والاثنين الماضي، سقطت عدد من القذائف الصاروخية جنوبي ولاية غازي عينتاب التركية، مصدرها الجانب السوري. ويوم الأحد الماضي، قتل جنديان تركيان وأصيب آخرون بجروح جراء استهداف سيارة تركية من قبل قوات سوريا الديمقراطية "قسد" بصاروخ موجه، على أطراف مدينة مارع بريف حلب الشمالي الواقعة على الحدود السورية - التركية.

واعتبر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، يوم الاثنين الماضي، خلال لقاء صحفي، أن الهجوم الأخير على قواته في منطقة عملية درع الفرات والتحرشات التي تستهدف الأراضي التركية "بلغت حدا لا يحتمل".

مقالات ذات صلة

ترحيب متواصل بالسوريين في "المدينة النائمة"

لماذا تخطط تركيا لعملية عسكرية جديدة ضد "قسد"؟

"قسد" تعتقل العشرات من قرية شرق ديرالزور

تركيا تقرع طبول الحرب.. "أردوغان": كفاحنا في سوريا سيستمر بشكل مختلف في الفترة المقبلة

"مسد" تعلّق على احتمال شن تركيا عملية عسكرية جديدة في سوريا

بعد وعيد "أردوغان" لـ"قسد"... تركيا تقبض على سوري متورط بهجوم إزمير