بمناسبة ذكرى إطلاق "نبع السلام".. "مسد" يدعو للحوار بين السوريين - It's Over 9000!

بمناسبة ذكرى إطلاق "نبع السلام".. "مسد" يدعو للحوار بين السوريين

بلدي نيوز

دعا مجلس سوريا الديمقراطية "مسد"، جميع الأطراف الوطنية السورية إلى انتهاج سياسة الحوار لحل الأزمة السورية وفق القرار الأممي 2254.

وقال "مسد" وهو الذراع السياسي لقوات "قسد" في بيان بمناسبة، الذكرى السنوية الثانية لإطلاق عملية "نبع السلام" التركية التي انتهت بالسيطرة على تل أبيض شمال الرقة ورأس العين شمال الحسكة، " ندين ونستنكر" ما اسماه "الاحتلال التركي" لمنطقتي رأس العين وتل أبيض، و"ندعو الأمم المتحدة ومجلس الأمن بتحمل مسؤولياتهم الكاملة حتى إنهاء الاحتلال التركي لهاتين المدينتين وكافة الشمال السوري في مقدمته عفرين".

وأضافت "مسد" في بيانه "ندعو محاسبة الجناة والمجرمين الذين قاموا بارتكاب جرائم يندى لها جبين الإنسانية والقيام بإعدامات ميدانية بحق الأهالي والمدنيين".

وختم في دعوة الشعب السوري "وجميع الأطراف الوطنية السورية إلى انتهاج سياسة الحوار الهادفة إلى قيادة سوريّة حقيقية للعملية السياسية التي تفضي لحل الأزمة السورية وفق القرار الأممي 2254 وتأسيس سوريا ذات حكم مدني لا مركزي ديمقراطي يتسع كافة مكوناتها الاثنية والثقافية والدينية؛ دولة تحظى بعلاقات طبيعية مع جميع بلدان الجوار وفق مكانتها التاريخية التي تمتاز بها".

وفي 9 تشرين الأول 2019، أطلق الجيش التركي بمشاركة الجيش الوطني السوري عملية "نبع السلام" شرقي نهر الفرات، ضد "قسد" وسيطرت تركيا والفصائل السورية المدعومة منها خلالها على مدينتي تل أبيض ورأس العين.

وعلق الجيش التركي العملية في 17 تشرين الأول من العام نفسه، بعد توصل أنقرة وواشنطن إلى اتفاق يقضي بانسحاب "ب ي د" من المنطقة، أعقبه اتفاق مع روسيا في سوتشي 22 من الشهر ذاته.

مقالات ذات صلة

مظاهرات احتجاجية تطالب بالمعتقلين لدى "قسد" بدير الزور

سياسي كردي ينتقد الدور الروسي بمفاوضات النظام و"قسد"

"الوطني الكردي" يناشد واشنطن لوضع حد لانتهاكات "ب ي د" ضده

احتجاجات في دير الزور.. ردا على اقتحام "قسد" المعابر المائية

مسؤول أمريكي يبحث مع ممثلية "مسد" بواشنطن الوضع السوري

إليك أعداد الضحايا وانتهاكات النظام في شمال سوريا خلال شهر تشرين الثاني