المراكز الطبية شمال حلب تستأنف العمل بأخذ مسحات "كورونا" - It's Over 9000!

المراكز الطبية شمال حلب تستأنف العمل بأخذ مسحات "كورونا"

بلدي نيوز - حلب (عبد القادر محمد)

استأنفت المراكز الطبية صباح اليوم الجمعة 8 تشرين الأول/أكتوبر، العمل بأخد مسحات للكشف عن مصابي فيروس كورونا "كوفيد-19" بريف حلب الشمالي، عقب انقطاع دام يومين.

ونقل مراسل بلدي نيوز بريف حلب عن مصدر طبي، قوله: "إن المراكز الطبية في مدينة اعزاز بريف حلب الشمالي، استئنافت العمل منذ صباح اليوم الجمعة، بأخذ مسحات للمرضى المشتبه إصابتهم بمرض "كوفيد - 19" بعد وصول الكيتات المخبرية اللازمة لإجراء التحاليل في المختبرات التي توفقت عن العمل خلال اليومين الماضيين.

وكانت أعلنت منظمة "منسقو استجابة سوريا"، قبل أيام، أنه عمليات إجراء المسحات في المناطق المحررة توقفت بسبب غياب المواد المخبرية، مطالبة الجهات الدولية توريد المواد المخبرية اللازمة لإجراء التحاليل بشكل عاجل.

وقالت المنظمة، إن السلطات الصحية المسؤولة عن إجراء مسحات فيروس كورونا COVID-19، أعلنت عن توقف إجراء عمليات المسح في المنطقة حتى تاريخ 11 تشرين الأول 2021، وذلك لغياب المواد المخبرية اللازمة لإجراء التحاليل.

وطالبت السكان باتخاذ أقصى درجات الحيطة والحذر، وتخفيف التجمعات وزيادة الإجراءات الوقائية اللازمة، بسبب وجود الحالات ضمن المجتمع المحلي، وتوقف إجراء المسحات، ممّا يزيد من مخاطر الانتشار بسبب عدم معرفة الحالات الإيجابية ضمن المجتمع.

وناشدت المنظمة، الجهات الدولية العمل على توريد المواد المخبرية اللازمة لإجراء التحاليل، بشكل عاجل وفوري بسبب الأضرار المحتملة من توقف عمل المسحات وانتشار المصابين بالفيروس في المنطقة وعدم القدرة على معرفة تلك الحالات كونها مرتبطة بإجراء التحاليل، وخاصةً أن المنطقة تسجل منذ بداية أيلول معدل وسطي للإصابات بما يعادل 1000 إصابة يوميا.

وكان أعلن الدفاع المدني السوري، يوم الأربعاء 6 تشرين الأول/ أكتوبر، عن وفاة 17 شخص بفيروس كورونا شمال غرب سوريا، بينهم نساء.

مقالات ذات صلة

الدفاع المدني يعلن وفاة 13 شخصاً شمال سوريا

الإنذار المبكر تعلن إصابة ما يزيد عن 800 شخص بكورونا شمال سوريا

الدفاع المدني يكشف حصيلة وفيات كورونا في الشمال السوري ليوم الخميس

خسائر للنظام على جبهات إدلب واللاذقية

كيف يسرق النظام المساعدات الموجهة للشعب السوري؟

"بوتين" يتحدث لـ "بينيت" عن مصالح إسرائيل وروسيا "المشتركة" في سوريا