نائب أمريكي يقترح تعديلا على "قانون الدفاع" ينهي الوجود العسكري في سوريا - It's Over 9000!

نائب أمريكي يقترح تعديلا على "قانون الدفاع" ينهي الوجود العسكري في سوريا

بلدي نيوز

طرح نائب أمريكي، تعديلا على قانون الدفاع الوطني الجديد، يحظر على الجيش الأمريكي الحفاظ على قواته في سوريا. 

وتقدم النائب الديمقراطي في الكونغرس الأمريكي، جمال بومان، بطلب تعديل لقانون الدفاع الوطني الجديد من شأنه أن تم إقراره، أن يؤدي إلى خروج القوات الأمريكية من سوريا، وبالتالي ترك قوات "قسد" وحيدة في مواجهة النظام السوري وحلفائه من طرف وتركيا من طرف آخر. 

وتشارك عدة نواب من الحزب الديمقراطي في الكونغرس الأمريكي، التعديل المطروح من النائب جمال بومان، الذي جاء قبل أسبوع من تصويت مجلس النواب الأمريكي على مناقشة قانون ميزانية الدفاع الوطني للسنة المالية 2022 وميزانية وزارة الدفاع الأمريكية. 

وفي التعديل الذي طرحه النائب بومان على مدونته الشخصية قال، "لسنوات كان الرئيس بايدن محقا في التحدث علنا ضد الحرب في أفغانستان الأمر الذي تطلب شجاعة هائلة، لمتابعة إنهاء التدخل العسكري الأمريكي هناك".  

وأضاف "لفترة طويلة جدا، كانت أولويات الإنفاق في بلادنا خارج نطاق السيطرة، وأعتقد أن البيت الأبيض يدرك أن الوقت قد حان لإنفاق أموال الأمريكيين في بناء الطرق والمدارس والشركات هنا في الوطن بدلاً من تبذيرها في الخارج".

وأكد أن "الكثير من السوريين فقدوا أرواحهم نتيجة للسياسة الأمريكي الكارثية، لكن الرئيس بايدن لديه فرصة رائعة لإظهار روح القيادة مرة أخرى على المسرح العالمي".

ودعا النائب الأمريكي "زملائه النواب إلى الانضمام إليه في دعم التعديل وإنهاء التدخل العسكري الأمريكي في سوريا في أسرع وقت ممكن".

وينتشر نحو 900 جندي أمريكي في قواعد أمريكية تتركز بشكل أساسي في مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية "قسد" شمال وشرق سوريا، كما تتركز قوات أمريكية وبريطانية في قاعدة التنف على المثلث الحدودي بين سوريا والعراق. 

وشكّل الانسحاب الأمريكي من أفغانستان أواخر شهر آب/أغسطس الماضي، هاجسا لدى قوات سوريا الديمقراطية "قسد"، ولم تبدد التطمينات الأمريكية لـ"قسد" بعدم الانسحاب مخاوف قياديين في "قسد" استحضروا مقولة أن "الولايات المتحدة تتخلى عن حلفائها".

وصرح مصدر في وزارة الخارجية الأمريكية، أن جوي هود النائب الأول المساعد لوزير الخارجية الأمريكي لشؤون الشرق الأدنى، تحدث مع قوات سوريا الديمقراطية "مرئياً" وليس حضورياً، في 29 من (آب)، وذلك لتأكيد التزام الولايات المتحدة بالحملة المستمرة ضد تنظيم داعش الإرهابي.

ونقلت صحيفة "الشرق الأوسط" عن مصدر لم تسمه، أمس الثلاثاء، أن قوات سوريا الديمقراطية ستظل شريكا عسكريا مقتدرا وملتزما للولايات المتحدة.

مقالات ذات صلة

أمريكا تطمئن لبنان بشأن التزود بالغاز والكهرباء عبر سوريا

"سانا": شهيدان خلال مداهمة لـ"قسد" غطاها التحالف الدولي في ديرالزور

مسؤول أمريكي يجري اجتماعات في جنيف لدعم اللجنة الدستورية السورية

خلال 72 ساعة.. "قسد" تعتقل أكثر من 200 شخص في الرقة

دير الزور.. التحالف يعتقل 3 أشخاص بعملية إنزال جوي

"الإدارة الذاتية" تسلم ثلاثة أطفال من عوائل تنظيم "داعش" لوفد بريطاني