لليوم الثاني ضحايا بقصف على إدلب والنظام يكمل تسوية طفس - It's Over 9000!

لليوم الثاني ضحايا بقصف على إدلب والنظام يكمل تسوية طفس

بلدي نيوز - (التقرير اليومي)

استشهد طفل وأصيبت امرأة جراء قصف صاروخي لقوات النظام على ريف إدلب، اليوم الأحد 19 أيلول، فيما استكملت قوات النظام عملية التسوية بمدينة طفس غربي درعا.

ففي حلب شمالا، استهدفت سرية القنص التابعة لغرفة عمليات "الفتح المبين" عنصرا للنظام على جبهة "تقاد" بريف حلب الغربي وأردته بنيرانها.

وفي إدلب، قصفت طائرات حربية روسية محيط بلدة كنصفرة في جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي، كما قصفت الطائرات الروسية محيط بلدة بلشون جنوب إدلب.

إلى ذلك، استشهد طفل وأصيبت امرأة بجروح جراء قصف صاروخي للنظام استهدف قرية الكفير غربي إدلب.

وفي سياق منفصل، نفت "هيئة تحرير الشام" اعتقال الطالب الجامعي في قسم طب الأسنان "حسن جيلو" من مدينة إدلب بعد أن تداول نشطاء معلومات تؤكد أن قوتها الأمنية قامت باعتقاله.

وفي حمص، قتل وجرح عناصر من قوات النظام على يد خلايا تنظيم "داعش"، جراء هجوم استهدفهم في بادية تدمر شرقي حمص.

وفي درعا جنوباً، دخلت قوات النظام إلى مدينة طفس في ريف درعا الغربي بهدف استكمال عملية التسوية لعدد من شباب المدينة.

وتسلمت قوات النظام كمية من قطع السلاح الخفيف ومدفع هاون، وذلك بعد إصرار ضباط النظام على تسليم كمية إضافية من الأسلحة وتهديدهم بالتصعيد.

إلى المنطقة الشرقية، قتل موظف في بلدية "الحمرات" شرق الرقة، إثر استهدافه من قبل مجهولين بالرصاص الحي.

وفي دير الزور، استنفرت قوات النظام وميليشياتها في مدينة البوكمال بريف دير الزور، ونفذت عمليات تفتيش واعتقالات.

مقالات ذات صلة

درعا.. النظام يبدأ "تسوية أوضاع المطلوبين" في "محجة"

سعر صرف الليرة السورية أمام الدوﻻر اﻷمريكي اليوم السبت

تعزيزات تركية كبيرة تدخل إدلب ومسيرة تستهدف عنصرا من "حراس الدين" بمناطق "الجيش الوطني"

مسيرة تستهدف عنصرا من "حراس الدين" في سلوك بريف الرقة

جرحى من ميليشيا "الدفاع الوطني" بسلسلة انفجارات بريف الرقة

النظام السوري يسحب حواجزه الأمنية من محيط درعا البلد