خبير يحذر من سماح النظام بتصدير المواشي - It's Over 9000!

خبير يحذر من سماح النظام بتصدير المواشي


بلدي نيوز - (فراس عزالدين)

سمحت وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية في حكومة النظام، بتصدير ذكور الأغنام والماعز الجبلي حصرا، حتى نهاية تشرين الأول 2021، وبما لا يتجاوز 1000 رأس لكل مصدّر، و بوزن لا يقل عن 38 كيلو غرام للرأس الواحد، وسط تحذيرات من خبراء من تداعيات التصدير.

وألزم القرار المصدّر بإعادة 500 دولار مقابل كل رأس مصدّر، أو إعادة 300 دولار عن كل رأس مصدّر واستيراد رأس مقابل كل رأس صدّره، وذلك وفقا لإعادة تعهد القطع، وفق تعليمات مصرف سورية المركزي.

ويقتضي القرار أن يرصد المصرف المركزي 50% من القطع الناجم عن التصدير لصالح استيراد مستلزمات الإنتاج الزراعي للموسم القادم، وفق أولويات وزارة الزراعة، ويحدد المركزي أولويات استخدام النسبة المتبقية من القطع الناجم عن التصدير.

وحذر الخبير التنموي "أكرم عفيفي" من تداعيات القرار ووصفه بالـ "كارثي"، واعتبر أنه "تصدير من قلة لا من وفرة"، وبأنه سيحمل تأثيرات سلبية على عدد القطيع، وقطاع المنتجات الحيوانية، بحسب ما نقلت مصادر موالية.

وبحسب "عفيفي" فإن أسعار المواشي انخفضت في الفترة الأخيرة بشكل ملحوظ، إلا أن ذلك لا يدل على وفرة في وجودها، وإنما تعود الأسباب الحقيقية إلى غلاء تكاليفها بشكل "يتجاوز طاقة المربي ما يضطره لبيعها بثمن بخس".

ولفت أن أسعار اللحوم الحمراء لن ترتفع بشكل فوري متأثرةً بالقرار، ويرى أن تأثيره سيكون على المدى البعيد، وقال؛ "قد يكون خربان بيت".

واعترض "عفيفي" على شرط إلزام المصدّر بإعادة 500 دولار مقابل كل رأس، واصفا القرار بـ "المجحف"، وبرر موقفه بالقول؛ "يبلغ متوسط سعر الخروف الواحد في سوريا حوالي 100 دولار، بينما قد يصل سعره في الخارج إلى حوالي ألفي دولار".

مقالات ذات صلة

وزير خارجية الجزائر: مشاركة سوريا في القمة العربية مرتبطة بالمشاورات

مسؤول يهاجم قرارين صادرين عن "مصرف سوريا المركزي"

اتفاق روسي إسرائيلي جديد في سوريا

واشنطن تعترف بشن ضربة جويّة شمال سوريا

الإنذار المبكر تعلن إصابة ما يزيد عن 800 شخص بكورونا شمال سوريا

الدفاع المدني يكشف حصيلة وفيات كورونا في الشمال السوري ليوم الخميس