تفجيرات بريف حلب واتفاق تسوية جديد في درعا - It's Over 9000!

تفجيرات بريف حلب واتفاق تسوية جديد في درعا

بلدي نيوز - (التقرير اليومي)

انفجرت عبوة ناسفة في سيارة شحن تركية، منتصف ليل الأربعاء/ الخميس، في مدينة الباب بريف حلب الشرقي، فيما أنهى أعضاء اللجنة المركزية الغربية اجتماعهم مع ضباط اللجنة الأمنية التابعة لقوات النظام في مركز محافظة درعا بعد التوصل لاتفاق على إجراء عمليات تسوية جديدة في مدينة طفس غرب درعا،

ففي إدلب شمالا، قال مراسل بلدي نيوز في ريف إدلب، إن طفلا استشهد صباح اليوم متأثرا بإصابته التي تعرض لها يوم أمس، بقصف جوي استهدف المزارع المحيطة في قرية الحمامة قرب بلدة دركوش بريف إدلب الغربي، موضحا أن ثلاث طائرات روسية كانت نفذت ثمان غارات جوية على المنطقة.

وأشار مراسلنا إلى أن الغارات الجوية الروسية تسببت بإصابة ثلاثة أطفال وسيدة ورجل، وخلفت أضرارا مادية.

وفي حلب، قال الدفاع المدني السوري، إن الانفجار في سيارة الشحن تسبب بحريق في محالٍ تجارية، و استجابت فرقه وعملت على إخماد الحرائق الناتجة عن الانفجار، والتأكد من عدم وجود إصابات بشرية.

جنوبا في درعا، قال تجمع أحرار حوران، إن اللجنة النركزية وقوات النظام توصلا لاتفاق تسوية في طفس يقضي بإعادة نشر النقاط الأمنية التابعة للنظام قبيل أسر عناصره في 29 تموز الفائت في مدينة طفس عند بناء البريد والمشفى وثكنة الأغرار شرق المدينة، وفقا للتجمع.

كما ينص الاتفاق على إعادة تسليم السلاح الخفيف الذي استولى عليه أبناء المنطقة بعد هجومهم على النقاط الأمنية في وقت سابق، فضلا عن إجراء عمليات تفتيش "شكلية" بحضور وجهاء المنطقة والشرطة الروسية، على أن يبدأ تنفيذ الاتفاق بعد غد السبت.

إلى المنطقة الشرقية، قتل عنصر من ميليشيا "الدفاع الوطني" التابعة للنظام على يد عناصر من قوات الديمقراطية "قسد" في ريف دير الزور الشرقي.

وفي الرقة، قضى شاب من ريف حماة، برصاص قوات سوريا الديمقراطية "قسد" في ريف الرقة الشمالي، أثناء محاولته العبور لمناطق "الجيش الوطني".

مقالات ذات صلة

جرحى من ميليشيا "الدفاع الوطني" بسلسلة انفجارات بريف الرقة

النظام السوري يسحب حواجزه الأمنية من محيط درعا البلد

انهيار.. سعر صرف الليرة السورية أمام الدوﻻر اﻷمريكي اليوم الجمعة

حرق وتفجير.. قوات النظام تعيث خرابا في بلدة ناحتة شرقي درعا

أبناء دير الزور يعترضون رتلا روسيا و"قسد" تنفذ اعتقالات في الرقة

رغم وقوعها على خطوط التماس.. "محلي الباب" يبدأ بأعمال الصيانة في تادف