انقطاع الكهرباء يهدد حرفة اﻷلمنيوم في اللاذقية - It's Over 9000!

انقطاع الكهرباء يهدد حرفة اﻷلمنيوم في اللاذقية


بلدي نيوز - (فراس عزالدين) 

كشف رئيس الجمعية الحرفية للألمنيوم، التابعة للنظام، في اللاذقية، ممدوح بركات، عن توقف الحرفيين عن العمل بسبب انقطاع الكهرباء الذي أثّر على المهنة بشكل كبير وسبب تعطلا في الإنتاج، وفق تقارير إعلامية موالية. 

وذكر بركات، أن ما يزيد على 30 بالمئة من الحرفيين توقفوا عن عملهم بسبب التقنين الكهربائي المتواصل، ولعدم قدرتهم على تأمين البديل ما أدى لخسارتهم عملهم. 

وطالب بركات بضرورة نقل الحرفيين إلى المنطقة الصناعية، ما يساهم في تحسن وضع المهنة والحد من تراجع الإنتاج.

وأشار أمين سر جمعية الألمنيوم، شادي رجوب، إلى صعوبات العمل في حرفة اﻷمنيوم وتحدث عن ارتفاع أسعار المحروقات لتشغيل الطاقة عبر المولدات.

وقال رجوب، "إن سعر غالون البنزين في السوق السوداء يصل حاليا إلى 75 ألف ليرة، مقابل 50 ألف ليرة لغالون المازوت، ما يجعل الحرفي "مكسورا" لا مرابح له في هذه المهنة في ظل الوضع الحالي. 

وطالب رجوب بضرورة إنقاذ نحو 350 حرفيا منتسبا للجمعية ومثلهم من غير المنتسبين، ممن يعملون بصناعة الأبواب والنوافذ وواجهات المحال وغيرها من مجالات صناعة الألمنيوم في السوق المحلية.

وأضاف بركات، أن ارتفاع أسعار المواد الأولية من المصدر يحرم الحرفي من الربح الكافي، وقال "إن حرفي الألمنيوم على سبيل المثال يتسلم البضاعة ويصنعها ويبيعها للمواطن (الزبون) بهامش ربح 5 بالمئة في الوقت الحالي، علما أنها كانت سابقا 20% إلا أن ارتفاع الأسعار من المصدر لا يسمح بزيادة الربح على الإطلاق".

وبحسب بركات، فإن "سعر متر الألمنيوم حاليا يتراوح بين 150 ألف حتى 500 ألف ليرة حسب النوعية".

وأضاف بركات أن "تجهيز المنزل "للمواطن العادي" يبدأ من 3 ملايين ليرة وفقا لعدد الفتحات من نوافذ وأبواب وغيرها، وكشف أن الأسعار ارتفعت ما يزيد على 10 أضعاف عما قبل إذ كان تجهيز المنزل لا يتجاوز 300 ألف ليرة كحد أقصى".

يشار إلى أن مطالبة الجمعية الحرفية للألمنيوم في اللاذقية بتفعيل معمل اللاذقية للألمينيوم ليست الوحيدة بل سبقتها الجمعية الحرفية للألمينيوم في حلب، حيث ناشد رئيس مجلس إدارتها محمد بدر قليش بضرورة تفعيل معمل اللاذقية لصناعة الألمنيوم، الأمر الذي سينعكس بتوفر الألمينيوم ويسدّ كل الاحتياجات اللازمة، وبالتالي يخفض سعر المادة.

وتعاني معظم المهن الحرفية من انهيار حاد وتوقف عجلة اﻹنتاج وسط عجز النظام عن إيجاد حلول مناسبة.

مقالات ذات صلة

روسيا تعزز في مطار القامشلي وهجوم جوي يستهدف قاعدة التنف

توتر في اللاذقية بعد مقتل شخص بإطلاق نار

وفيات إثر انقلاب حافلة في اللاذقية

تصعيد متبادل شمال غرب سوريا والجيش التركي يقصف "قسد" شرقي الفرات

تراجع الموسم السياحي في اللاذقية والسبب قلة المياه وتقنين الكهرباء

الساحل السوري يعاني العطش