خسائر للنظام في إدلب وقتلى لقواته بانفجار ناسفة في درعا - It's Over 9000!

خسائر للنظام في إدلب وقتلى لقواته بانفجار ناسفة في درعا


بلدي نيوز - (التقرير اليومي)

أعلنت فصائل المعارضة المسلحة عن مقتل وجرح عدد من القوات الروسية، مساء أمس الثلاثاء 14 أيلول/سبتمبر، إثر استهداف تجمع لهم بصاروخ موجه على جبهات ريف إدلب الجنوبي، فيما قتل عدد من عناصر قوات النظام وأصيب آخرون، جرّاء انفجار عبوة ناسفة في سيارة عسكرية كانت تقلهم شمال مدينة درعا (جنوب سوريا).

ففي إدلب شمالا، أفادت مصادر عسكرية لبلدي نيوز، أن سرية الصواريخ المضادة للدروع استهدفت مساء أمس الثلاثاء بصاروخ موجه مرصدا متقدما للقوات الروسية على محور قرية الجرادة في ريف إدلب الجنوبي.

وأوضح المصدر، أن الاستهداف آنف الذكر أدى إلى مقتل وجرح عدد من القوات المتواجدة في المرصد، جميعهم من القوات الروسية والميليشيات المنتمية لهم.

ولفت إلى أن قوات النظام والميليشيات المساندة له استهدفت مواقع سيطرة المعارضة القريبة من المنطقة، بأكثر من 40 قذيفة مدفعية وهاون، عقب استهداف تجمعهم بصاروخ موجه.

كما أصيب عدة مدنيين بينهم أطفال بقصف جوي لعدة طائرات روسية تناوبت على قصف محيط قرية الحمامة قرب مدينة دركوش في ريف إدلب الغربي.

جنوبا في درعا، انفجرت عبوة ناسفة في سيارة عسكرية تقل 5 عناصر من قوات النظام قرب قرية الفقيع شمال درعا، ما أسفر عن مقتل وجرح جميع من فيها، ونقلهم إلى أقرب نقطة طبية.

كما أن الاستهداف تبعه انتشار كثيف لقوات النظام في المزارع المحيطة بالمنطقة، وإجراء عملية تمشيط للمزارع.

واستهدفت قوات النظام المتمركزة في اللواء 43 قرب بلدة جباب بعدد من قذائف المدفعية الثقيلة محيط قرية الفقيع شمال درعا، دون ورود أنباء عن وقوع إصابات.

وفي السياق، شنت قوات النظام المتواجدة على حاجز "المفرزة" بين مدينة الحارة وبلدة نمر، شمال درعا، حملة اعتقالات صباح اليوم الأربعاء، واعتقلت شابين من مدينة جاسم أثناء ذهابهم إلى عملهم.

إلى المنطقة الشرقية، بحسب موقع "عين الفرات" المختص بنشر أخبار المنطقة الشرقية، فإن 16 آلية عسكرية روسية بينها خمس شاحنات محملة بمواد عسكرية وأجهزة اتصال وغيرها، وصلت إلى مقر اللواء 93 في عين عيسى.

وتضمنت التعزيزات 50 عنصراً من مشاة الشرطة الروسية و90 عنصراً من قوات النظام بالإضافة لرشاشات متوسطة وثقيلة.

في دير الزور، نفذت قوات النظام وأجهزتها الأمنية، خلال الساعات القليلة الماضية، حملة اعتقالات في مدينة الميادين شرقي دير الزور. 

وفي الحسكة، أقدم شاب على قتل شقيقته، اليوم الأربعاء، بسبب طلبها الطلاق في محافظة الحسكة.

فيما غادرت دفعة جديدة من العائلات السورية المحتجزة في مخيم الهول شرق محافظة الحسكة الخاضع لسيطرة قوات سوريا الديمقراطية.

مقالات ذات صلة

استقرار سعر الليرة السورية أمام الدوﻻر اﻷمريكي اليوم الخميس

النظام يرتكب مجـ.ـزرة في إدلب وتفجـ.ـير يستهدف حافلة بدمشق

انفجـ.ـار يودي بحياة عنصرين للنظام في الرقة

مسيرة تستهدف سيارتين بعين العرب شمال شرق حلب

حلب.. أهالي مدينة الباب يتضامنون مع اضراب المعلمين فيها

النظام يعلق عمليات التسوية شرقي درعا