أول رد تركي على اتهامات روسية بشأن إدلب - It's Over 9000!

أول رد تركي على اتهامات روسية بشأن إدلب

بلدي نيوز

ردت وزارة الدفاع التركية، اليوم الاثنين 13 أيلول/سبتمبر، على الاتهامات الروسية، بخصوص عدم الالتزام باتفاقية إدلب السورية (شمال غرب البلاد).

وقال وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، في تصريحات نقلتها وسائل الإعلام، إن "هناك اتفاقيات تم توقيعها بعد محادثاتنا مع روسيا. نحن نلتزم بها وأوفينا ونفي بمسؤولياتنا، وننتظر من محاورينا الالتزام بهذه الاتفاقيات وبمسؤولياتهم".

وطالب آكار، الجانب الروسي بالعمل على سير وقف إطلاق النار في منطقة إدلب، وضمان الاستقرار فيها بأقرب وقت، وجعل المنطقة آمنة، وتهيئة بيئة يعيش فيها السوريون بأمان.

واعتبر آكار أن وقف النار في شمال سوريا مهم لأمن وسلامة الناس هناك، وكذلك لمنع موجة جديدة من الهجرة بأي شكل من الأشكال.

وأكّد الوزير التركي أن بلاده لا تستطيع تحمّل أعباء موجة لجوء جديدة.

ويوم الخميس، اتهم وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، تركيا بعدم تنفيذ اتفاق إدلب، المبرَم بين الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والتركي رجب طيب أردوغان.

وزعم لافروف وقتها في مؤتمر صحافي، أن تركيا لم تتمكن من استكمال تنفيذ الاتفاقيات الخاصة بفصل المعارضة عن "الإرهابيين" في إدلب. وأضاف "نحن نتحدث باستمرار عن هذا الأمر مع زملائنا الأتراك من خلال الجيش، بما في ذلك، نقدم طرقاً ملموسة من شأنها دعم شركائنا الأتراك في تنفيذ اتفاقيات الرئيسين.. والعمل جارٍ، لكن للأسف، بعيد كل البعد عن الاستكمال".

واعتبر أن "السبيل الوحيد لحل هذا الوضع وفقا للقرار 2254 هو أن يستكمل الأتراك تنفيذ الاتفاقات التي تم التوصل إليها بين الرئيسين فلاديمير بوتين ورجب طيب أردوغان منذ أكثر من عامين والتي تنص على فصل المعارضة العقلانية عن الإرهابيين، وبشكل أساسي عن هيئة تحرير الشام".

وأردف "وقد بدأت بالفعل هذه العملية، لكنها لم تكتمل على الإطلاق وما يزال هناك الكثير مما يجب القيام به".

مقالات ذات صلة

قوات النظام تنشئ مركز تسوية في حوض اليرموك غربي درعا

غرف العزل في مشافي دمشق.. 7 مليون ليرة للمريض

خطوة روسية جديدة في القامشلي.. ما تضمنت؟

"منسقو استجابة سوريا" يحذر: تصريحات روسيا مقدمة لإطلاق عمليات عسكرية جديدة

ما سر التصعيد الروسي في عفرين؟

2000 قرار حجز احتياطي في دمشق