"الشبكة السورية " تدين خطف وتعذيب "صقور السنة" لشاب شمال الرقة - It's Over 9000!

"الشبكة السورية " تدين خطف وتعذيب "صقور السنة" لشاب شمال الرقة

بلدي نيوز

دانت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، جميع ممارسات الخطف والتعذيب التي يقوم بها عناصر مسلحون تابعون

"للجيش الوطني"، والتي توسَّعت بشكل كبير منذ بداية العام الجاري، وبشكل خاص في ريف محافظة حلب الشمالي والشرقي، وذلك في بيان لها حول حادثة الاعتداء على شاب سوري من قبل "الجيش الوطني" شمال الرقة.

وقالت الشبكة في بيان لها، إنه "وبحسب ما أخبرنا به ناشطون محليون في منطقة سلوك بريف محافظة الرقة فإن علي السلطان الفرج قد تم احتجازه بالقرب منزله في قرية بلوة بداية أيلول الجاري 2021، من قبل عناصر نعتقد أنهم يتبعون الفرقة 20/صقور السنة وهذه الفرقة هي إحدى تشكيلات الجيش الوطني السوري، وتم اقتياده إلى جهة مجهولة، ولم يعرف سبب الاحتجاز، ولم يسمح له بالتواصل مع أهله، أو مع محامٍ، ولم يصدر الاحتجاز عن سلطة قضائية؛ مما يجعل عملية الاحتجاز أقرب ما تكون إلى عملية اختطاف".

وشدد على إن " آثار التعذيب، وطريقة انتهاك حرمة المواطن علي الفرج تُذكرنا بممارسات مماثلة من قبل عناصر الشبيحة وقوات الأمن التابعين للنظام السوري، الذين ظهروا في عشرات المقاطع وهم يصورون ويتفاخرون بتعذيب مواطنين سوريين".

وطالبت في "فتح تحقيق فوري مستقل في جميع حوادث الخطف والتعذيب التي وقعت، وبشكل خاص هذه الحادثة الهمجية، كما ندعو إلى ضرورة محاسبة كافة المتورطين فيها، بدءاً ممن أمر بها وحتى المنفذين لها، ويجب إطلاع المجتمع السوري على نتائج التحقيق والمحاسبة، وفضح وفصل كل من تورَّط في ممارسات خطف وتعذيب على مدى جميع الأشهر الماضية، وتعويض الضحايا كافة عن الأضرار المادية والمعنوية التي تعرضوا لها، وعدم اتباع سياسة النظام السوري وروسيا".

مقالات ذات صلة

ماذا ستحمل الجولة السادسة من اجتماعات اللجنة الدستورية؟

درعا.. النظام يفتتح مركز "تسوية" في "الحراك"

حزب تركي معارض يشكل مجموعة استشارية بخصوص سوريا

مسؤول إسرائيلي يكذّب نائب قائد "حميميم" بخصوص الغارات بسوريا

تعرف إلى حصيلة الإصابات بـ"كورونا" في إدلب وحلب

التحالف: "داعـش" لا يزال "تهــديدا" في العراق وسوريا