"منسقو استجابة سوريا" يُحذر من تبعات تخفيض المساعدات الإنسانية - It's Over 9000!

"منسقو استجابة سوريا" يُحذر من تبعات تخفيض المساعدات الإنسانية


بلدي نيوز - إدلب (محمد وليد جبس)

حذرت منظمة منسقو استجابة سوريا في بيان لها، اليوم الثلاثاء 7 من أيلول/ سبتمبر، كافة الجهات الإنسانية من استمرار عمليات التخفيض في المساعدات الإنسانية، ومن تحول المنطقة إلى منطقة مجاعة لا يمكن السيطرة عليها، وذلك عقب تخفيض برنامج الأغذية العالمي محتويات السلة الغذائية للمرة الثالثة للنازحين.

وجاء في البيان، إن "برنامج الأغذية العالمي WFP"، خفض للمرة الثالثة، محتويات السلة الغذائية المقدمة للنازحين في كافة المناطق، ومنها مناطق شمال غرب سوريا، حيث انخفضت قيمة السعرات الحرارية للسلة من جديد بمقدار 309 سعرة حرارية. 

وعبّرت المنظمة عن أسفها الشديد حول التخفيض الجديد من محتويات السلة الغذائية، وخاصة أن التخفيض شمل مواد أساسية ضمن السلة الغذائية. 

وأكدت على أن التخفيض الأخير من كمية السلة الغذائية، لا تتناسب مع تقييم الاحتياجات الإنسانية في المنطقة وبالتالي وجود عشوائية في اختيار المواد المخفضة. 

وحذّرت كافة الجهات الإنسانية من استمرار عمليات التخفيض في المساعدات الإنسانية، كما وحذرت أيضا من تحول المنطقة إلى منطقة مجاعة لا يمكن السيطرة عليها. 

وطالبت من كافة الجهات الدولية العمل على زيادة الدعم المقدم للمدنيين في المنطقة، وخاصة في ظل الوضع الاقتصادي المتردي في المنطقة وعدم قدرة الآلاف من المدنيين تأمين احتياجاتهم الأساسية من الغذاء. 

وأكدت على أن أعداد المدنيين الذين بحاجة ماسة إلى المساعدات الإنسانية في المنطقة، تجاوز أكثر من 3.4 مليون مدني، وبالتالي نحذر من أي تخفيض جديد للمساعدات الإنسانية في المنطقة.

وأشارت إلى أن منسقو استجابة سوريا يواصلون العمل على تقييم احتياجات السكان المدنيين في المنطقة، بالتعاون مع الجهات الإنسانية الأخرى والعمل على تأمينها بشكل دوري.


مقالات ذات صلة

النظام يواصل القصف على ريف إدلب ويتكبد خسائر بمناطق مختلفة

بعد يوم من رفع أسعار المازوت.. النظام يزيد سعر الغاز المنزلي

ضباط النظام وقادة الميليشيات الإيرانية يجتمعون في تدمر.. ما السبب؟

بينها "سوريا وروسيا وإيران".. ضمن "قائمة جنسيات المشردين" الأمريكية

سوريا.. عجز الموازنة أكبر من المعلن ووزير يكشف طريقة تغطية العجز!

أول تعليق من الاتحاد الأوروبي على إعدام النظام لـ24 شخصا