أمريكا..عضو بفرقة "البيتلز" التابعة لـ "د.ا.عـش" يقر بذنبه - It's Over 9000!

أمريكا..عضو بفرقة "البيتلز" التابعة لـ "د.ا.عـش" يقر بذنبه

بلدي نيوز

أقر أحد أعضاء فرقة "البيتلز" التابعة لتنظيم "داعش"، أمام محكمة فدرالية في مدينة أليكساندريا الواقعة في ولاية فرجينيا الأميركية، أمس الخميس، بالتواطؤ في خطف وقتل رهائن غربيين، بينهم أربعة أميركيين.

ويتهم المواطن البريطاني السابق، ألكساندا كوتي، البالغ 37 عاما، متهم بالمشاركة في عمليات قتل الصحفيين الأميركيين، جيمس فولي، وستيفن سوتلوف، العام 2014، وعاملي الإغاثة، بيتر كاسيغ، وكايلا مولر.

وكانت بريطانيا سلمت في العام الماضي كل من ألكساندا كوتي (37 عاما)، والشافعي الشيخ (33 عاما)، للولايات المتحدة لمحاكمتهما على أراضيها، بعد توجيه اتهامات لهما بارتكاب جرائم قتل رهائن أميركيين خلال انضمامها إلى تنظيم "داعش"، وهما عضوان من أصل أربعة في فرقة إعدام عرفت بـ"البيتلز" بسبب لكنة أفرادها الإنكليزية.

وتتهم لائحة الاتهام كوتي بتنفيذ "مخطط وحشي يتضمن خطف وتعذيب مواطنين أميركيين ومواطنين من دول أخرى" في إطار "حملة دعائية" لتنظيم "داعش".

وقبل إلقاء القبض عليهما كان الشافعي وكوتي، اعترفا في مقابلة تلفزيونية، أنهم كانوا جزءا من فرقة "البيتلز" معبرين عن استيائهم من مدى صعوبة الحصول على محاكمة عادلة.

ونشأ عنصرا داعش في المملكة المتحدة وصارا متطرفين هناك، قبل انضمامهما إلى التنظيم في سوريا عام 2012، و أسقطت عنهما لاحقا الجنسية البريطانية.

وقُبض على كوتي والشيخ، في كانون الأول/ يناير 2018، من طرف قوات "قسد"، ثم وُضعا تحت رقابة الجيش الأميركي بالعراق، في تشرين الأول/ أكتوبر 2019، أثناء الهجوم التركي على شمالي سوريا.

المصدر: الحرة 

مقالات ذات صلة

منظمة حقوقية تتهم بريطانيا بالتواطؤ بالتعذيب في مخيمات سوريا

ألمانيا تستعيد 23 طفلا و8 نساء من عوائل "دا.عش" في سوريا

قتلى لقسد بهجوم في الحسكة

لماذا يركز تنظيم داعش هجماته على النظام وميليشيات إيران؟

اتهامات أمريكية لرجل كندي مسؤول عن ذبـ.ـح صحفيين في سوريا

مديرية أمن إعزاز تعتقل امرأتين لهم صلات بـ "داعـش"