منها موضوع العَلم.. ثلاثة مطالب للنظام من أجل فك حصار درعا - It's Over 9000!

منها موضوع العَلم.. ثلاثة مطالب للنظام من أجل فك حصار درعا

بلدي نيوز- (لونا آغاباشي)

طالب النظام السوري بثلاثة مطالب رئيسة حتى يفك حصاره عن درعا ويوقف حملته العسكرية التي شنها على المحافظة قبل شهرين.

وكشف مصدر مقرّب من لجان التفاوض الممثلة لأهالي درعا أن ضباط النظام السوري طالبوا عبر رسالة نقلها قياديّون في "اللواء الثامن" لجنة التفاوض في الأحياء المحاصرة بمدينة درعا، لإصدار بيان رسمي من اللجنة تعترف فيه بعدة مطالب.

ونقل "تجمع أحرار حوران" عن المصدر أن من بين المطالب الاعتراف بعلم النظام كعلم معترف به لكل سوريا وهو "خط أحمر".

وطلبوا الاعتراف بجيش النظام بأنه المسؤول عن أمن سوريا، والإعتراف ببشار الأسد "كرئيس شرعي" منتخب لسوريا.

وأشار المصدر أن هذه المطالب قوبلت بالرفض من قبل لجنة التفاوض مما أدى لتصعيد القصف على الأحياء المحاصرة.

وأشار المصدر أنّ النظام يسعى من خلال هذه المطالب إلى "إحداث شرخ بين لجنة التفاوض وأهالي الأحياء المحاصرة".

وكان الاجتماع عقد عصر أمس السبت 28 آب، وحضره الجانب الروسي وضباط النظام وقياديون من "اللواء الثامن" دون تحقيق أي تقدم في مدينة درعا".

واستهدفت قوات النظام، مكان إقامة الناطق باسم لجان التفاوض المحامي "عدنان المسالمة" في منطقة درعا البلد جنوب سوريا، وقصفته بقذيفة هاون دون وقوع أية خسائر بشرية.

وتواصل قوات النظام وميليشيات إيران قصفهم لأحياء درعا المحاصرة، وسط اشتباكات تدور بين شبان المنطقة وعناصر النظام في عدد من النقاط والحواجز العسكرية المنتشرة.

وفشل الاتفاق بين لجان التفاوض واللجنة الأمنية التابعة للنظام بخصوص الأحياء المحاصرة في درعا، وذكر مصدر خاص من داخل لجنة المفاوضات أن النظام يصر مجددا على تسليم السلاح، والقيام بعمليات تفتيش، ووضع نقاط عسكرية داخل أحياء المدينة.

ونص الاتفاق على دخول اللواء الثامن مع الشرطة العسكرية الروسية إلى محيط درعا، وافتتاح حاجز السرايا من كلتا الجهتين، ودخول مخفر الشرطة إلى درعا البلد، ولكن النظام يقول إن هناك شخصين يشكلان مجموعة غير منضبطة، وانهيار الاتفاق جاء نتيجة عدم قبولهما بخيار التهجير.

وانطلقت حافلة المهجرين من مدينة درعا إلى شمال سوريا وعلى متنها ثمانية أشخاص برفقة الشرطة العسكرية الروسية، بالإضافة أيضا لخروج نحو 80 آخرين هم عبارة عن 23 مقاتلا سابقا وعوائلهم، في حين كان من المقرر خروج قافلة أخرى تضم نحو 350 مقاتلا سابقا ومدنيا، أمس السبت.

مقالات ذات صلة

روسيا توزع مساعدات وتفتتح عيادة مجانية في درعا

النظام يصعد بريف درعا والمعارضة تهاجم "قسد" في الرقة

اعتقال أشخاص من عشائر البدو في درعا

ضحايا مدنيون بقصف روسي في إدلب واعتقالات بريف الحسكة

درعا.. اغتيال شاب بالرصاص وأصابع الاتهام تتجه نحو النظام

قوات النظام تنفذ مداهمات تطال منازل المدنيين في الصنمين بدرعا