عناصر من "جيش التحرير الفلسطيني" تشارك النظام في حصار درعا - It's Over 9000!

عناصر من "جيش التحرير الفلسطيني" تشارك النظام في حصار درعا


بلدي نيوز

قالت مصادر من داخل مخيم جرمانا للاجئين الفلسطينيين، إن عناصر من "جيش التحرير الفلسطيني" تم إرسالها إلى محافظة درعا بالتزامن مع حصار أحياء درعا البلد والمخيمات.

وذكرت مجموعة "العمل من أجل فلسطينيي سوريا" إنه تم تبليغ عناصر من قوات حطين العاملة في منطقة قطنا بريف دمشق بضرورة الالتحاق بالسرايا التي بدأت تتوجه بالفعل إلى محافظة درعا، للمشاركة في حصار الأحياء المدنية، وللزج بهم فيما بعد بمعارك محتملة في أحياء المدينة.

 والجدير بالذكر أن جيش التحرير الفلسطيني الذي يساند قوات النظام السوري كان قد أرسل مجموعات من عناصره إلى محافظة درعا للقتال ضد مجموعات المعارضة السورية في وقت سابق قبل اتفاق 2018.

وتجدر الإشارة إلى أن المندوبة الأميركية لدى الأمم المتحدة، ليندا توماس جرينفيلد، طالبت المجتمع الدولي بالتصدي لهجوم نظام الأسد على درعا، مشيرة إلى أن النظام يمنع المنظمات الإنسانية من تقديم المساعدة للسكان الذين يكافحون للبقاء على قيد الحياة.

واتهمت جرينفيلد نظام الأسد بأنه قتل مدنيين وشرد عشرات الآلاف من الناس، مؤكدة على أنه "يجب أن نتصدى لهجوم نظام الأسد على درعا".

وطالبت المندوبة الأميركية نظام الأسد بمنح المنظمات الإنسانية إمكانية الوصول إلى درعا على الفور، حتى تتمكن من إنقاذ الأرواح، وحثّت الأطراف التي لها نفوذ على النظام التوسط لإيجاد حل.

وأضافت أن هذا الهجوم هو سبب آخر لتكرار دعوتنا إلى وقف فوري لإطلاق النار بما يتماشى مع القرار 2254، ليس فقط في درعا، ولكن أيضاً في شمال غربي سوريا، حيث أدت الهجمات المتزايدة من قبل النظام وداعميه إلى مقتل العشرات من المدنيين، بمن فيهم الأطفال.

مقالات ذات صلة

ريف دمشق.. النظام يفرض "تسوية" جديدة في كناكر

درعا.. استمرار التوتر والاستنفار في مدينة جاسم

للمطالبة بمعتقلين.. سكان جاسم وإنخل يحاصرون نقاطا لقوات النظام

بالرصاص.. مقتل عنصرين من قوات النظام بريف درعا

احتجاج واضراب لسائقي السرافيس في درعا

اشتباكات بين "اللواء الثامن" و"اللجان الشعبية"