ثلاث رسائل غائبة عن اللاذقية - It's Over 9000!

ثلاث رسائل غائبة عن اللاذقية

بلدي نيوز 

يعاني الأهالي في محافظة اللاذقية الخاضعة لسيطرة قوات النظام، من تأخر وصول رسائل الغاز والمازوت والبنزين، ومن انقطاع شبه كامل للتيار الكهربائي.

ويصل سعر أسطوانة الغاز في السوق السوداء باللاذقية إلى 80 ألف ليرة سوري، حيث يمكن للمشتري، أخذ العدد الذي يريده، لكن الرسائل لا تصل إلى المواطنين الذين يرغبون بالحصول عليها من منافذ البيع الرسمية عن طريق "البطاقة الذكية"، بحسب صحيفة "الوطن" الموالية. 

وما ينطبق على الغاز ينطبق على آلية توزيع المازوت المنزلي عبر الرسائل النصية، حيث يتخوف الأهالي من دخول المادة إلى السوق السوداء مع حلول الشتاء، إضافة إلى الكمية المحددة للتوزيع عليهم والتي تبلغ 50 ليترا، لا تكفي لأيام محدودة، ولا يختلف حال رسائل البنزين عن رسائل الغاز والمازوت، مع تأخر ورود الرسائل إلى أصحاب السيارات خاصة العمومية خلال اليومين الماضيين، ما دفع عددا من سائقي الأجرة للمكوث في المنزل من دون عمل لأنهم لا يستطيعون شراء الغالون من السوق السوداء بسعر يتراوح بين 80 – 100 ألف ليرة، بحسب ذات الصحيفة. 

وقال عضو المكتب التنفيذي المختص بقطاع التجارة الداخلية وحماية المستهلك في محافظة اللاذقية علي يوسف، إن توزيع المحروقات يتم وفق توافر المواد حسب الكميات الواردة إلى المحافظة بشكل يومي.

وأضاف يوسف، أن الكميات الواردة من طلبات مادة البنزين حاليا 17 طلبا بعد أن كانت 20 طلبا يوميا، مشيرا إلى أن نقص الطلبات ليس تخفيضا بالكميات المخصصة للمحافظة وإنما حسب المتوافر وربما يعود غدا أو بعد غد إلى 20 طلبا مع توافر المادة عموما. 

وفيما يخص مازوت التدفئة، زعم أن بدأ بتوزيع المازوت عبر الرسائل النصية، بحيث تصل المادة إلى المكان الذي يحدده المواطن عند طلبه لمخصصاته، مشيرا إلى توقيف مؤقت حاليا لتوزيع المادة حتى توافرها إذ يصل حاليا 16 طلبا فقط إلى المحافظة.

يذكر أنه مع ارتفاع سعر الوقود بمناطق النظام ارتفعت أجور النقل، وبالتالي تكاليف الزراعة والصناعة والسياحة، وهذا يمكن أن يؤدي إلى انخفاض الإنتاج في قطاعات الزراعة والصناعة وإغلاق عدة معامل حسب ما حذر منه خبراء من النظام.

مقالات ذات صلة

"الإدارة الذاتية" تفرض حظرا في الحسكة والتصعيد الميداني يتواصل لليوم الرابع

وزير خارجية مصر: مستمرون بالتواصل لإعادة سوريا لجامعة الدول العربية

برلماني بمجلس شعب النظام مخاطبا رئيس حكومته: الناس مشبعة بالذل وأنتم تضحكون على الشعب

فارس الشهابي: الأموال التي تصرف على الأمبيرات بحلب كافية لبناء محطات كهرباء جديدة

"منسقو استجابة سوريا": المنظمات أوصلت المخيمات إلى وضعها الحالي

"عضو" برلماني يشن هجوما على قانون "الجريمة اﻹلكتروني"