إسرائيل تبدأ ببناء ملاجئ على الحدود السورية - It's Over 9000!

إسرائيل تبدأ ببناء ملاجئ على الحدود السورية

بلدي نيوز 

باشرت قوات الاحتلال الإسرائيلي، أمس الجمعة 30 من تموز/يوليو، ببناء ملاجئ محصنة بالقرب من الحدود السورية.

وبحسب قناة "كان" العبرية، فإن إسئيل بدأت في بناء ملاجئ محصنة في جميع المباني الواقعة على مسافة لا تزيد عن كيلومتر واحد من الحدود الشمالية.

وأوضحت الوكالة، أن قيمة تحصين البلدات الواقعة قرب الحدود مع لبنان وسوريا 100 مليون شيكل (نحو 31 مليون دولار) وسيتم زيادتها في كل عام.

وأشارت إلى أنه سيجرى أيضا بناء "عائق" على الحدود الشمالية الإسرائيلية في ضوء ارتفاع عدد المتسللين من لبنان.

وكان اعتبر السفير الإسرائيلي لدى روسيا، ألكسندر بن تسفي، في 26 حزيران/يونيو، أن الخطر الأكبر الذي يهدد بلاده في سوريا هو "إيران".

وأكّد بن تسفي، في تصريحات نقلتها وكالة "سبوتنيك" الروسية، أن المليشيات الإيرانية المنتشرة في سوريا، تمثل أخطر تهديد لإسرائيل من دولة محاذية لحدودها.

وأشار إلى أن "النفوذ الروسي هناك كبير جدا، وتهديدنا الرئيسي هناك هو وجود الجماعات الإيرانية، لأنها تهدد حدودنا، وفق قوله

وتحاول إسرائيل تصعيد ضرباتها الجوية في سوريا، خوفا من تمكن طهران استكمال إنشاء قوة ضاربة على أعتابها.

وتقول مصادر مخابرات غربية وإقليمية، إن إسرائيل وسّعت بشدة ضرباتها الجوية على ما تشتبه أنها مراكز إيرانية لإنتاج الصواريخ والأسلحة في سوريا لصد ما ترى أنه تمدد عسكري مستتر من جانب إيران ألد أعدائها على المستوى الإقليمي.

 وكان التدخل الإسرائيلي الوحيد في سوريا يتمثل في ضربات جوية متفرقة لتدمير شحنات أسلحة متجهة إلى جماعة حزب الله اللبنانية المدعومة من إيران ومنع الميليشيات من إقامة قواعد في جنوب سوريا قرب الأراضي الإسرائيلية.

مقالات ذات صلة

"معهد واشنطن" يطالب "بايدن" بعدم الانسحاب من سوريا

مصير "إدلب" يحدده لقاء "بوتين" "أردوغان" المرتقب

"تجارة إيران": روسيا تنتفع من الاقتصاد السوري أكثر من إيران

تنظيم داعـ.ـش يتبنى عملية استهداف خط الغاز بريف دمشق

شهيد بقصف روسي على إدلب والنظام يدخل طفس في درعا

درعا.. النظام يمهل سكان طفس بضعة ساعات ويلوح بالخيار العسكري