أسوة بالعراق.. هل تنسحب القوات الأمريكية من سوريا؟ - It's Over 9000!

أسوة بالعراق.. هل تنسحب القوات الأمريكية من سوريا؟

بلدي نيوز 

توقفت صحيفة "لوفيغارو" الفرنسية، في تقرير لها، أمس الأربعاء، عند إعلان الرئيس الأمريكي جو بايدن يوم الاثنين الماضي، لدى استقباله رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، أن الولايات المتحدة ستنهي بحلول نهاية العام الجاري "مهمّتها القتاليّة" في العراق لتباشر "مرحلة جديدة" من التعاون العسكري مع هذا البلد.

وأشارت الصحيفة في تقريرها الذي حمل عنوان "المغادرة المزيفة للقوات الأمريكية" إلى أن نحو 2500 جندي أمريكي الذين ما يزالون ينتشرون في العراق منذ عام 2014 في إطار التحالف الدولي ضد تنظيم "داعش" سيركزون على تدريب القوات العراقية وتبادل المعلومات الاستخبارية مع بغداد.

واعتبرت الصحيفة، أن إعلان بايدن هو خطوة شكلية من شأنها أن تسمح لرئيس الحكومة العراقية، التي أُضعفت في مواجهة الميليشيات القوية، بتعزيز موقفه، قبل أقل من ثلاثة أشهر من الانتخابات التشريعية التي ما يزال إجراؤها غير مؤكد.

وقالت ‘"لوفيغارو’" إن انسحابا عسكريا أمريكيا كاملا من العراق من شأنه أن يطرح مشكلة الإبقاء على القوات في سوريا المجاورة. فحتى، إن كان العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني قد طلب من الرئيس الأمريكي جو بايدن، بذل جهود لتحقيق الاستقرار في سوريا، فإنه من المستبعد، حتى الآن، حصول انسحاب عسكري أمريكي من شمال شرق سوريا ومن قاعدة التنف، بالقرب من الحدود الأردنية.

واعتبرت "لوفيغارو"، أنه حتى وإن كان جو بايدن يتفاوض مع إيران حول العودة إلى الاتفاق النووي، الذي انسحب منه سلفه دونالد ترامب، فإن الرئيس الأمريكي لا يريد أن يترك المجال لطهران سوريا، حيث تمتلك دعامات سياسية وعسكرية قوية.

وخلصت الصحيفة في تقريرها، أنه بسبب عدم وجود جدول زمني محدد للقوات الأمريكية، فإنه يخشى من استمرار أو حتى تكثيف الهجمات التي تنفذها الفصائل الموالية لإيران.

المصدر: القدس العربي

مقالات ذات صلة

أمين عام الجامعة العربية يلتقي "الائتلاف السوري" في نيويورك

وفاة 17 بفيروس "كـو.ر.ونا" وتسجيل مئات الإصابات الجديدة شمال سوريا

بمعدل اثنين بالأسبوع.. وفاة 62 طفلا في "الهول"

شهيد بقصف جوي على إدلب وخسائر كبيرة للنظام في دير الزور

جرحى مدنيون بـقصـ.ـف النظام وروسيا على إدلب

حلب.. فصيل في "الجيش الوطني" يلقي القبض على خلية تتبع لـ "د.اعش"