وصف بأنه الأكثر تشددا.. السويد تقر قانونا جديدا للهجرة - It's Over 9000!

وصف بأنه الأكثر تشددا.. السويد تقر قانونا جديدا للهجرة

بلدي نيوز

في خطوة جديدة نحو تشديد قوانين اللجوء في السويد، دخل قانون الهجرة الجديد حيز التنفيذ، بعد أن كان أُقرّ في البرلمان منذ نحو شهر. 

وأبرز ما يتضمنه القانون الجديد، تعليقات تتعلق بتصاريح الإقامة وتحديد مدتها.

وكان وافق البرلمان السويدي في حزيران الماضي على قانون الهجرة الجديد، ليحل محل تشريع مؤقت قُدم قبل خمس سنوات، لخفض أعداد طلبات اللجوء.

وقال الرئيس التنفيذي لمصلحة الهجرة، ميكائيل ريبينفيك: "التغييرات في القانون واسعة النطاق وتؤثر فعليا على جميع المتقدمين بطرق مختلفة، اعتمادا على نوع تصريح الإقامة وطول مدته".

ويعد الأمر الأبرز في القانون الذي دخل حيز التنفيذ، الثلاثاء 20 تموز، هو جعل تصاريح الإقامة الجديدة للاجئين مؤقتة، أي ذات مدة محدودة زمنيا بدلا من كونها دائمة.

وأصبح تصريح الإقامة المؤقتة الممنوح للاجئ ساريا مدة ثلاث سنوات، أما تصريح الإقامة المؤقتة للحاصلين على الحماية فيصلح لمدة 13 شهرا، وكل تصريح إقامة مؤقتة جديد يتم منحه لاحقا يكون ساريا مدة عامين.

وأعربت جماعات حقوقية عن قلقها إزاء السياسة الأكثر تشددا، وأوضحت منظمة العفو السويدية صعوبة تركيز المهاجرين "على الاندماج ليصبحوا جزءا من المجتمع السويدي ويدخلون سوق العمل" إثر فرض القانون الجديد.

وأضافت: "في الوقت نفسه ستضطر وكالة الهجرة السويدية إلى استثمار موارد كبيرة" في دراسة الملفات.

وحذر أكثر من 100 باحث سويدي من عواقب القانون "ليس فقط بالنسبة إلى الأطفال والبالغين الذين فروا من الحرب والعنف ولجؤوا إلى السويد، بل أيضا بالنسبة إلى المجتمع السويدي بأكمله. وسيؤدي القانون إلى انخفاض هامشي في الهجرة على حساب الانخفاض الحاد في الاندماج وتوسيع الفجوات في المجتمع".

مقالات ذات صلة

اليونان تعتزم محاكمة لاجئة سورية بتهمة تهريب البشر

مؤتمر روسي جديد في دمشق للمتاجرة بورقة اللاجئين السوريين

العثور على جثة لاجئ سوري على الحدود البولندية

ممنوع استقبال الضيوف والتجول ليلاً.. تعميم لبناني "عـنصري" بحق السوريين

لقبوه بـ"الشرطي البطل".. أنقذ 76 مهاجرا من الغرق وأوصل طفلة سورية إلى بر الأمان

شهادة صادمة.. لاجئة سورية تروي رحلتها إلى أوروبا عبر بيلاروسيا