المظاهرات تشتعل أمام القواعد العسكرية التركية بريف إدلب (فيديو) - It's Over 9000!

المظاهرات تشتعل أمام القواعد العسكرية التركية بريف إدلب (فيديو)

بلدي نيوز- إدلب (محمد وليد جبس)

تظاهر عشرات المدنيين وأشعلوا الإطارات المطاطية أمام عدد من القواعد العسكرية التركية المنتشرة في ريف إدلب الجنوبي اليوم 23 من تموز/ يوليو، عقب صلاة الجمعة، مطالبين الضامن التركية وفصائل المعارضة بأخذ دورهم الفعلي في حماية المدنيين.

وقال مراسل بلدي نيوز، في ريف إدلب إن العشرات من المدنيين بدأوا يتجمهروا اليوم عقب صلاة الجمعة أمام القاعدة العسكرية التركية في بلدة معترم قرب مدينة أريحا بريف إدلب الجنوبي.

وأضاف، أن العشرات أيضاً تجمهروا أمام القاعدة العسكرية التركية في بلدة المسطومة شرق مدينة أريحا واشعلوا الإطارات المطاطية، كما خرج العشرات في مظاهرة أيضاً وسط بلدة تفتناز شمال شرق إدلب.

وأوضح المراسل أن سبب هذه الاحتجاجات والمظاهرات صمت الضامن التركي وفصائل المعارضة المسلحة على القصف المستمر من قبل قوات النظام السوري وحليفه لروسي على منطقة جبل الزاوية في ريف إدلب الجنوبي وارتكاب العديد من المجازر بحق المدنيين.

وذكر أن المحتجون طالبوا القوات التركية المتواجدة في القواعد العسكرية المنتشرة في المنطقة بأخذ دورهم الفعال بحماية المدنيين والرد الفعلي على المجازر التي ترتكبها قوات النظام وروسيا بحق المدنيين بشكل يومي في المنطقة من خلال استهداف مواقع حساسة تدبرهم على إيقاف استهداف لمناطق المأهولة بالسكان المنيين.

كما طالب المحتجون فصائل المعارضة المسلحة بفتح الجبهات مع قوات النظام والميليشيات المساندة له للتخفيف عن المدنيين في منطقة جبل الزاوية واستعادة المدن والبلدات التي احتلتها مليشيات الاسد وروسيا خلال الحملات العسكرية الاخيرة على المنطقة.

وكان حمل بيان مصور صادر عن فعاليات مدنية وأهلية وثورية في منطقة "جبل الزاوية" بريف إدلب، "الضامن التركي" قبل أمس الثلاثاء، مسؤولية حماية آلاف المدنيين في المنطقة، حيال القصف المستمر من قبل النظام وروسيا، وارتكابهما المجازر اليومية بحق أهالي المنطقة.

وخرج العشرات من النشطاء والمدنيين أمس الخميس 22 من تموز/ يوليو، وقال مراسل بلدي نيوز في ريف إدلب أن العشرات من المدنيين بالقرب من دوار السبع بحرات وسط مدينة إدلب حاملين لافتات تضامنية مع أهالي بلدات وقرى جبل الزاوية التي تتعرض لحملة قصف برية وجوية مكثفة من قبل قوات النظام السوري وحليف الروسي.

وقطع محتجون مدنيون الطرقات الرئيسية في بلدات وقرى جبل الزاوية من خلال حرق الإطارات، أمس الخميس ايضاً، مطالبين الضامن التركي والفصائل بوقف قصف النظام وروسيا على مدنهم وبلداتهم.

ويضم جبل الزاوية في ريف إدلب الجنوبي أكثر من 35 بلدة وقرية معظمهم يتعرض لقصف بري وجوي من قبل قوات النظام السوري وحليف الروسي براً وجواً منذ أكثر من شهر ونصف، خلفت العشرات من الشهداء والجرحى المدنيين.


مقالات ذات صلة

بيان جديد لوزارة الدفاع التركية بخصوص هجوم إدلب

خسائر للقوات التركية بانفجار "ناسفة" في إدلب

مناشدات لإعادة تفعيل المراكز الصحية في جبل الزاوية بإدلب

استشهاد أستاذ جامعي وطفله بقصف للنظام على إدلب

ثلاثة شهداء بقصف مدفعي للنظام على درعا

شهداء وجرحى بقصف صاروخي للنظام على درعا