ملك الأردن يناقش مجلس الشيوخ الأمريكي آخر الأوضاع في سوريا - It's Over 9000!

ملك الأردن يناقش مجلس الشيوخ الأمريكي آخر الأوضاع في سوريا

بلدي نيوز 

بحث العاهل الأردني، الملك عبدالله الثاني مع رئيسة مجلس النواب الأمريكي، نانسي بيلوسي، أمس الخميس 22 من تموز/أيلول، آخر الأوضاع في سوريا والشرق الأوسط.

واستقبلت بيلوسي، العاهل الأردني ونجله ولي العهد، في مبنى الكابيتول بواشنطن، حيث يعقد الملك عدة لقاءات فى المجلس، بينها لقاء مع رئيس لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب الأمريكي، جريجورى ميكس، ومع زعيم الأقلية الجمهورية فى المجلس كيفين ماكارثى.

وتركزت لقاءات ملك الأردن مع القيادات الأربعة بمجلس الشيوخ على العلاقات الثنائية وكيفية تعزيرها، وكيفية دعم عمان في المجالات كافة.

واستمع المسؤولون الأمريكيون لرؤية العاهل الأردني حول قضايا أساسية، ومنها القضية الفلسطينية والأوضاع في سوريا، وتثبيت الاستقرار في غزة وكيفية التعاون مع المملكة في المرحلة المقبلة.

ونشرت بيلوسي على حسابها في موقع "تويتر" فيديو لاستقبال العاهل الأردني، وعلقت عليه بالقول: "انضموا إليّ على الهواء مباشرة مع جلالة الملك عبد الله الثانى بن الحسين، ملك المملكة الأردنية الهاشمية، قبيل اجتماع قيادة الحزبين".



وكان العاهل الأردنى الذى يزور الولايات المتحدة الأمريكية منذ يوم الاثنين، قد التقى الرئيس الأمريكي جو بايدن ونائبته كاميلا هاريس بوقت سابق.

وتعتبر زيارة الملك عبدالله لواشنطن هي أول زيارة لزعيم عربي إلى البيت الأبيض منذ تولّي بايدن سدّة الرئاسة في 20 يناير، وقال الرئيس الأمريكي وقد جلس عن يمينه ضيفه في المكتب البيضاوي: "سنواصل تعزيز تعاوننا الثنائي".

ووصف بايدن العاهل الأردني بـ"الصديق العزيز والمُخلص"، وخاطبه أمام الصحافيين، قائلاً: "شكرا لكم على الدور الحيوي الذي تلعبونه في الشرق الأوسط. أنتم تعيشون في منطقة صعبة".

وتعتبر الولايات المتّحدة الأردن حليفاً رئيسياً لها في المنطقة. وفي مارس أعلن البلدان أنّهما أبرما اتفاقاً يمنح القوات الأمريكية حرية الحركة على أراضي المملكة.

مقالات ذات صلة

"معهد واشنطن" يطالب "بايدن" بعدم الانسحاب من سوريا

مصير "إدلب" يحدده لقاء "بوتين" "أردوغان" المرتقب

"تجارة إيران": روسيا تنتفع من الاقتصاد السوري أكثر من إيران

تنظيم داعـ.ـش يتبنى عملية استهداف خط الغاز بريف دمشق

شهيد بقصف روسي على إدلب والنظام يدخل طفس في درعا

درعا.. النظام يمهل سكان طفس بضعة ساعات ويلوح بالخيار العسكري