تركيا ترحب بقرار الأمم المتحدة بشأن "باب الهوى" - It's Over 9000!

تركيا ترحب بقرار الأمم المتحدة بشأن "باب الهوى"


بلدي نيوز 

أعربت وزارة الخارجية التركية، مساء أمس الجمعة 9 تموز/يوليو، عن ترحيبها بقرار الأمم المتحدة بتمديد نقل المساعدات الإنسانية إلى سوريا عبر الحدود.

وشدّدت الخارجية التركية على الدول الأخرى للحفاظ على "الموقف البناء" من أجل التوصل إلى حل سياسي، معتبرةً أن تمديد تفويض الآلية لنقل المساعدات عبر الحدود يعتبر ضروريا بالنسبة لـ"تلبية احتياجات الشعب السوري".

وكان وافق مجلس الأمن الدولي بالأجماع، مساء أمس الجمعة، على تمديد آلية دخول المساعدات عبر الحدود لسوريا لمدة عام عبر معبر باب الهوى شمال غرب سوريا.

وقال المندوب الروسي لدى مجلس الأمن، إن تجديد آلية دخول المساعدات لسوريا عبر الحدود كان عبر قرار مشترك روسي - أمريكي.

وأضاف أن الاتفاق على التمديد لمهمة إدخال المساعدات الإنسانية إلى سوريا كان نتاج لقاء القمة الذي جرى بين الرئيسين بايدن وبوتين الشهر الماضي، ونحن ممتنون لزملائنا الأميركيين للتوصل إلى الاتفاق.

ويمدد مجلس الأمن الدولي بذلك عملية توصيل المساعدات إلى سوريا عبر معبر باب الهوى التركي لمدة 12 شهرا، حيث ينص القرار على تسليم المساعدات عبر المعبر لـ6 أشهر قابلة للتجديد مرة ثانية.

وكانت واشنطن جددت، الخميس، إصرارها على تمديد آلية نقل المساعدات الإنسانية إلى سوريا عبر الحدود لمدة 12 شهرا، معتبرة إياها "أمرا ضروريا".

وكان اعتمد مجلس الأمن في الثاني عشر من تموز من عام 2020، قرارا ألغي بموجبه الترخيص الممنوح لمعبر باب السلام على الحدود التركية والاكتفاء بتمديد آلية المساعدات الأممية العابرة للحدود إلى سوريا من معبر "باب الهوى" في إدلب، لمدة عام فقط.

يذكر أن الآلية الأممية لنقل المساعدات الإنسانية إلى سوريا عبر الحدود بدأت بالعمل منذ عام 2014، وكانت هناك في البداية 4 معابر لنقل المساعدات اثنان منها على الحدود الأردنية العراقية والآخران على الحدود مع تركيا.

مقالات ذات صلة

المبعوث الأممي يتوجه إلى دمشق الثلاثاء.. ماذا يحمل في جعبته؟

مناقشات "إيرانية - أممية" بخصوص سوريا

سوريا.. دراسة لبيع الخبز "بسعر التكلفة" وتعديل آلية التوزيع

روسيا توزع مساعدات وتفتتح عيادة مجانية في درعا

"وزير التجارة" يعلّق على وثيقة مسربة عن الفئات المستبعدة من الدعم في سوريا

روسيا تعزّز وجودها في مطار تدمر بالطائرات والمرتزقة