حكومة النظام: زيادة سعر الخبز والمازوت مسألة وقت - It's Over 9000!

حكومة النظام: زيادة سعر الخبز والمازوت مسألة وقت


بلدي نيوز - (فراس عزالدين)

كشفت صحيفة "الوطن" الموالية، في تقرير لها، أن جميع المعطيات تشير إلى أن الاتجاه هو لزيادة أسعار ربطة الخبز وليتر المازوت المدعومين من حكومة النظام.

ورجح مصدر للصحيفة، أن يتم رفع قيمة ربطة الخبز إلى 200 ليرة سورية. وقالت "الوطن" إن دعم هاتين المادتين بات يشكل عبئا كبيرا على موازنة الدولة في ظل ارتفاع تكاليف الاستيراد والإنتاج وصعوبة توفير المواد الأولية.

وألمحت إلى قانون العقوبات "قيصر"، وتحدثت عن عجز حكومة النظام في ضبط من وصفتهم بـ"ضعاف النفوس".

واعتبر التقرير أن المؤشرات تؤكد أن النظام لا يمكن أن يستمر في هذا "النزيف اللا منتهي"، وأن تقليص قيمة الدعم وزيادة الأسعار أمر لا مفر منه في حال أردنا أن يستمر تدفق المواد وأن يستمر توافر المواد، ولذلك قد لا ننتظر طويلا لنرى أسعارا جديدة لهاتين المادتين.

وهذه التبريرات التي يسوقها النظام تشبه التمهيد الذي سبق رفع أسعار اﻷدوية بداية السبوع الفائت، والحديث عن زيادة اﻷسعار أو التهديد بفقدان المواد من السوق.

وأشار التقرير إلى الدراسة حول التكاليف التي نشرتها حكومة النظام مؤخرا، والتي تزعم فيها أن تكلفة سعر ليتر المازوت الواحد تتجاوز حاليا 1967 ليرة، في الوقت الذي يباع فيه للمواطنين لأغراض التدفئة بسعر 180 ليرة، أي إن السعر الذي يباع فيه يقارب حوالي 10 بالمئة من إجمالي تكلفته وهناك توجه لزيادة السعر إلى 500 ليرة سورية لليتر الواحد، حيث يقلص فاتورة الدعم لكن لا يلغيه ويبقى بحدود 1500 ليرة لكل ليتر.

وقالت الصحيفة: "يشكل دعم مادة المازوت وحده عبئا كبيرا على الموازنة العامة للدولة ولاسيما مع ضخ حوالي 5 ملايين ليتر مازوت يوميا لمختلف القطاعات والاحتياجات اليومية، بسبب الفرق بين تكلفة الليتر الواحد البالغة حوالي 1900 ليرة وسعر مبيعه البالغة 180 ليرة، وهو الأمر الذي يزيد من عجز الموازنة سنوياً بمئات المليارات".

وأضاف التقرير: "من المؤكد أن رفع سعر الليتر المدعوم من مادة المازوت إلى 500 ليرة، سيقلص من هذا العجز الذي لا يمكن لأي دولة تحمله في مثل هذه الظروف الصعبة".

وتابعت: "أما بالنسبة للخبز، فإن الدولة تدعم هذه المادة الأساسية بما يقارب 50 مليار ليرة شهريا، وأن حصة كل أسرة من هذا الدعم تتراوح بين 30 إلى 60 ألف ليرة شهريا.

وبررت الصحيفة الموالية رفع الدعم عن الخبز بالقول: "تأتي هذه الزيادة الكبيرة نتيجة ارتفاع أسعار القمح المستلم من الفلاحين هذا الموسم من 475 ليرة للكيلو الواحد إلى 900 ليرة، ما يعني زيادة في تكلفة تصل إلى 89,4 بالمئة، وهي زيادة ناجمة فقط عن تغيير تكلفة بند واحد من أصل 15 بندا تدخل في تكلفة إنتاج الخبز".

مقالات ذات صلة

وزير التجارة الداخلية في سوريا: العقوبات سبب تأخر رسائل مازوت التدفئة!

"وتد" ترفع أسعار المحروقات شمال سوريا

حـ.ـزب الله يعلن وصول ناقلة النفط الإيرانية إلى سواحل بانياس

"الإدارة الذاتية" ترفع سعر "قوت الفقراء"

أسعار السيارات تحلّق في سوريا

"وتد" ترفع أسعار المحروقات في إدلب