"الدفاع الأمريكية": الهجمات على جنودنا في العراق وسوريا "تهديد خطير" - It's Over 9000!

"الدفاع الأمريكية": الهجمات على جنودنا في العراق وسوريا "تهديد خطير"

بلدي نيوز

اعتبر المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية، جون كيربي، أمس الخميس 8 تموز/يوليو، أن الهجمات المكثفة على العسكريين الأمريكيين في العراق وسوريا "تهديد خطير".

وأضاف كيربي، خلال لقاء صحفي، يوم الأمس، أن بلاده تشعر بقلق عميق من الاعتداءات التي تم تنفيذها على كوادرها خلال الأيام الأخيرة. إنهم يستخدمون أسلحة فتاكة. لا أعرف كيف يمكن وصف ذلك إلا بأنه تهديد خطير".

وكان تعرض العسكريون والدبلوماسيون الأمريكيون في العراق وسوريا لثلاث هجمات يوم الأربعاء فقط، منها هجوم بـ14 صاروخا على قاعدة عين الأسد الجوية العراقية، والتي أدى إلى إصابة جنديين أمريكيين.

وسبق أن أكّدت المتحدثة باسم وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون)، جيسيكا ماكنولتي، أن الضربات الأميركية الأخيرة ضد مواقع مليشيات مدعومة من إيران في العراق وسوريا، ليل الأحد الاثنين، كانت "إجراء ضروريا ومناسبا ومدروسا للحد من مخاطر التصعيد".

وأضافت في لقاء مع قناة الحرة أنه "من خلال هذه الوسائل وغيرها، نسعى إلى أن نوضح لإيران والمليشيات المدعومة منها أنه ستكون هناك عواقب وخيمة إذا استمرت في مهاجمة أو تسليح وتمويل وتدريب المليشيات التي تهاجم شعبنا، وسنتخذ الإجراءات اللازمة والمناسبة للدفاع عن أفراد الولايات المتحدة وشركائها وحلفائها في المنطقة".

وتابعت المتحدثة في تصريحاتها أن "الأهداف المختارة هي منشآت تستخدمها شبكة المليشيات المدعومة من إيران والمسؤولة عن سلسلة الهجمات الأخيرة ضد المنشآت التي تؤوي موظفين أميركيين في العراق".

وأكملت أن "القضاء عليها سيعطل ويضعف القدرة العملياتية لمجموعات المليشيات ويردع الهجمات الإضافية".

وأشارت ماكنولتي إلى أن المليشيات المدعومة من إيران نفذت ما لا يقل عن خمس هجمات بطائرات بدون طيار ضد المنشآت التي تستخدمها الولايات المتحدة وأفراد التحالف في العراق، منذ أبريل، بالإضافة إلى الهجمات الصاروخية المستمرة ضد القوات الأميركية وقوات التحالف.

وشنت طائرات حربية أمريكية غارات جوية استهدفت مواقع الميليشيات الإيرانية في مدينة البوكمال بريف دير الزور الشرقي، ليلة الأحد - الاثنين.

وأوضحت مصادر محلية، أن الغارات استهدفت مواقع عسكرية ومخازن أسلحة قرب مدينة البوكمال عند الحدود السورية العراقية، وتسببت بأضرار واسعة.

وأشارت إلى أن الميليشيات الإيرانية استنفرت في المنطقة، تزامنا مع دوي انفجارات ووصول قتلى وجرحى من عناصر الميليشيات إلى مستشفى البوكمال.

وفي وقت لاحق أيضا، أفادت مصادر عراقية بأن "القصف على الحدود العراقية السورية طال اللواء 46 في الحشد الشعبي".

مقالات ذات صلة

نقيب صيادلة اللاذقية يعلن عن توفر حليب "نان" للأطفال قريبا.. لكن بسعر مرتفع

"التحقيق الدولية" تحمل نظام الأسد مسؤولية مصادرة حقول زراعية شمال سوريا

508 إصابات جديدة في مناطق "الإدارة الذاتية" شمال وشرق سوريا

خبير قانوني: الموافقة الأمنية على وكالة الغائب إجراء غير قانوني ويخالف الدستور

روث الحيوانات بديل التدفئة في ريف حمص.. هكذا أعاد النظام السوريين عشرات السنين للوراء

حاول العبور إلى مناطق الجيش الوطني.. مقتل نازح برصاص "قسد" في الرقة