رئيس هيئة الإغاثة التركية: باب الهوى "شريان الحياة" ويجب أن يبقى مفتوحا لملايين السوريين - It's Over 9000!

رئيس هيئة الإغاثة التركية: باب الهوى "شريان الحياة" ويجب أن يبقى مفتوحا لملايين السوريين

بلدي نيوز

دعا رئيس هيئة الإغاثة (İHH) التركية، بولنت يلدريم، لإبقاء معبر "باب الهوى" الحدودي بين بلاده وسوريا مفتوحا أمام المساعدات الأممية ، واصفا إياه بـ "شريان الحياة" لملايين المدنيين.

وقال يلدريم لوكالة الأناضول، إن معبر "جيلوة غوزو" الحدودي التركي المقابل لمعبر "باب الهوى" من الجانب السوري، هو بمثابة شريان حياة للقاطنين في إدلب.

وأضاف: "معبر باب الهوى مهم جدا للسوريين، وينبغي أن يبقى مفتوحا، فمنذ بداية الحرب والمساعدات تدخل من هنا".

وأشار إلى أن منظمات المجتمع المدني التركية أيضا، وليست الأمم المتحدة فقط، تُدخل المساعدات عبر هذا المعبر.

ولفت إلى دخول 10 آلاف و500 شاحنة مساعدات من المعبر العام الماضي. وشدد على ضرورة فتح المعابر الأخرى أيضا، والتي تم إغلاقها بمبادرة روسية.

وتم تأجيل التصويت في مجلس الأمن الدولي على تمديد آلية ادخال المساعدات عبر الحدود إلى سوريا دون موافقة النظام السوري بعدما كان مقررا إجراؤه الخميس، وذلك في محاولة لتليين موقف روسيا، وفق ما أفادت مصادر دبلوماسية الأربعاء، وكالة فرانس برس.

وقال دبلوماسي طلب عدم الكشف عن هويته، إن "الفكرة الآن هي إجراء التصويت الجمعة"، بينما قال مصدر آخر إن التأجيل يمنح "مزيدا من الوقت لاستكمال المفاوضات".

وكان أصدر مجلس الأمن تفويضا بعملية المساعدات عبر الحدود لسوريا للمرة الأولى في 2014 من خلال أربعة معابر. وفي العام الماضي تم تقليصها إلى معبر من تركيا إلى مناطق تسيطر عليها المعارضة المسلحة في سوريا بسبب معارضة روسيا والصين لتجديد التفويض عبر المعابر الأربعة.

 وتشكك روسيا والصين في أهمية تمديد العملية، بينما يريد أعضاء المجلس الغربيون تمديد تفويضها وتوسيعها.

مقالات ذات صلة

وسائل إعلام عبرية: طائرات إسرائيلية استهدفت بطاريات صواريخ إيرانية جنوب سوريا

صحيفة تركية: أنقرة تبحث ترتيبات المعركة المرتقبة مع فصائل المعارضة السورية

عين إيران على القامشلي.. "الحرس الثوري" يدفع بعناصر جديدة إلى المدينة

النظام يجدد اتهام القوات الأمريكية بسرقة النفط السوري

توقعات بارتفاع الأسعار بعد رفع النظام سعر المازوت الصناعي ثلاثة أضعاف

"مسيّرة" إسرائيلية تقصف مواقع "حـزب الله" في القنيطرة