"الإدارة الذاتية": الحل النهائي للأزمة السورية "سياسي" - It's Over 9000!

"الإدارة الذاتية": الحل النهائي للأزمة السورية "سياسي"

بلدي نيوز

أكدت "الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا" أنَّ الحل النهائي للأزمة السورية سياسي، وأنَّ الحوار هو الطريق الأوحد لتحقيق الاستقرار والحفاظ على سيادة الأرض السورية لاسيما بعد التصريح الأخير لوزير الخارجية الروسية سيرغي لافروف حيال الحوار السوري وإنهاء الصراع.

وقال عبد الكريم عمر (الرئيس المشترك لدائرة العلاقات الخارجية في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا)، أمس الثلاثاء، إن تصريح لافروف يشير إلى أنَّ روسيا جادَّة في طرح ملف إنهاء الأزمة السورية، بحسب تصريحات نقلتها صفحة "الإدارة الذاتية" بفيسبوك.

وأضاف عمر: "كان تصريح السيد سيرغي لافروف وزير الخارجية الروسي إيجابيًّا لأننا دائمًا ندعم الحوار مع كافة الأطراف السورية الخارجية منها والداخلية، لكنَّ النظام السوري متمسك بعقلية ماقبل عام 2011 وباعتقاده أنَّ القوة العسكرية بإمكانها إعادة هيمنته على الجغرافية السورية؛ لذلك تقييمنا لتصريح الخارجية الروسية إيجابي علمًا أنَّ المواقف الروسية السابقة كانت سلبية إذ أنَّ لافروف اتهمنا سابقًا بتقسيم سورية وأنَّ الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا مرتبطة بجهات خارجية".

وأردف قائلًا: "أعتقد أنَّ روسيا والسيد لافروف تحديدًا يعلم بأننا مع الحوار وسعينا مراراً عبر روسيا لحوار جاد مع النظام السوري وما زلنا نبحث عن حل جذري للأزمة السورية".

وفي ختام حديثه وتعليقًا على القرار الأممي 2254 قال: "هذا القرار جيد ومن شأنه حل أزمة سوريا ويمكننا الاعتماد عليه، لكن للأسف الهيئات التي انتُخبت لتمثيل الشعب السوري ضمن جلسات جنيف أو في اللجنة الدستورية لا تمثله بكل مكوناته؛ لذلك نحن نأمل في إعادة النظر بهذه الهيئات لعلها تمثل كافة أطياف الشعب".

وقد أصدرت دائرة العلاقات الخارجية في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا مؤخراً بيانا، أكدت من خلاله على أنَّ الإدارة متمسكة بالحل السياسي وأنَّ الحوار بين الأطراف السورية هو السبيل لحل الأزمة وإنهائها.

مقالات ذات صلة

لحين محاسبة الأسد.. واشنطن تدعو المجتمع الدولي الضغط على روسيا وإيران

الدفاع التركية تعلن مقــ.ــتل 6 من "قسد" شمال سوريا

مباحثات روسية - أممية حول سوريا

مسؤولون أمريكيون يطمئنون "مسد" بشأن البقاء في سوريا

"رفعت الأسد" يتخلى عن العشرات من أنصاره

إدلب.. رسائل روسية تركية قبيل قمة "أردوغان - بوتين"