"سانا" تتهم القوات الأمريكية بتهريب القمح والنفط من سوريا إلى العراق - It's Over 9000!

"سانا" تتهم القوات الأمريكية بتهريب القمح والنفط من سوريا إلى العراق

بلدي نيوز

أفادت مصادر موالية، بأن القوات الأمريكية أخرجت اليوم الأحد، 45 آلية محملة بالقمح والنفط من منطقة رميلان بريف الحسكة الشمالي الشرقي إلى شمال العراق.

وقالت وكالة "سانا " الناطقة باسم النظام، إن رتلا من 45 شاحنة وصهريجا محملة بالقمح والنفط غادرت منطقة رميلان ودخلت معبر الوليد غير الشرعي إلى شمال العراق.

وفي سياق متصل، قالت الوكالة إن "رتلا من 27 شاحنة محملة بمواد ومعدات لوجستية أدخلتها القوات الأمريكية خلال الساعات الماضية عبر المعبر ذاته واتجهت إلى رميلان لدعم قواتها الموجودة هناك".

وأضافت إن "القوات الأمريكية أخرجت أمس السبت، 37 صهريجا محملا بالنفط المسروق من الجزيرة السورية وعدة شاحنات وبرادات إلى الأراضي العراقية عبر معبر الوليد غير الشرعي.

وكان أكد المتحدث باسم التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة، العقيد واين ماروتو بحديث سابق، إن اتهام واشنطن بسرقة النفط في سوريا "ادعاء باطل".

وكتب ماروتو في تغريدة له بحسابه الرسمي في تويتر: "كجزء من مهمة هزيمة داعش تقوم قوات سوريا الديمقراطية بدعم من القوات الأمريكية بحماية البنية التحتية البترولية الحيوية في شمال شرق سوريا لمنع داعش من الوصول إلى الموارد والإيرادات الهامة"، مضيفا أن "المعلومات المضللة التي تدعي بأن الولايات المتحدة تقوم بـ(سرقة) النفط ليس لها أي أساس من الصحة".

وتحتفظ الولايات المتحدة الأمريكية بمئات المقاتلين في عدد من القواعد في منطقة شمال وشرق سوريا، إلى جانب مئات العناصر من دول التحالف الأخرى، وتتولى هذه القوات مهمة دعم "قسد" في الحرب على "داعش" وتأمين حقول النفط.

ويتهم النظام السوري بشكل متكرر القوات الأمريكية المنتشرة في سوريا، بسرقة النفط السوري عبر إخراج قوافل ترافقها القوات الأمريكية إلى شمال العراق.

مقالات ذات صلة

بعد يوم من رفع أسعار المازوت.. النظام يزيد سعر الغاز المنزلي

ضباط النظام وقادة الميليشيات الإيرانية يجتمعون في تدمر.. ما السبب؟

بينها "سوريا وروسيا وإيران".. ضمن "قائمة جنسيات المشردين" الأمريكية

سوريا.. عجز الموازنة أكبر من المعلن ووزير يكشف طريقة تغطية العجز!

أول تعليق من الاتحاد الأوروبي على إعدام النظام لـ24 شخصا

تعليمات جديدة من معبر جرابلس بشأن الإجازات الى سوريا