إعادة فتح "معبر سيمالكا" بين "قسد" وكردستان العراق - It's Over 9000!

إعادة فتح "معبر سيمالكا" بين "قسد" وكردستان العراق

بلدي نيوز

أعادت "الإدارة الذاتية" التابعة لقوات "قسد"، اليوم الأربعاء، فتح معبر "سيمالكا" على نهر دجلة مع كردستان العراق، بعد إغلاقه يوم أمس، بسبب فرض إدارة معبر "فيشخابور" المقابل قرارات لا "أخلاقية على المسافرين إلى الإقليم" بحسب وصفها.

ونقلت مصادر إعلامية كردية عن إدارية في المعبر -لم تسمها- تأكيدها، أنه "تم فتح المعبر من جانب الإدارة الذاتية بشكل كلي أمام المسافرين وعودته إلى وضعه الاعتيادي".

وكانت إدارة المعبر أغلقته يوم أمس، احتجاجا على فرض كردستان العراق تعبئة استمارة تحوي على معلومات تفصيلية وصفتها بالاستخباراتية، وانتظار المرضى والعرائس المسافرين 48 ساعة للحصول على موافقة دخول إلى إقليم كردستان، لكنها تستغرق أكثر من أربعة أيام، والتعامل غير الإنساني للجرحى الذين يتلقون العلاج في إقليم كردستان العراق، وسوء المعاملة التي يتلقونها من أجهزة الاستخبارات، إضافة لرفض قبول الحالات الإسعافية التي كانت تدخل سابقا إلى الإقليم، إذا لم تقدم استمارة لكافة المعلومات.

وتشهد العلاقات بين "إدارة قسد" وحكومة إقليم كردستان العراق في الآونة الأخيرة، حالة من التوتر بسبب حزب العمال الكردستاني الذي يهيمن على الإدارة، فضلا عن نشر عناصره في شمال العراق وإثارة الصراع مع الجيش التركي واستهداف قوات البيشمركة التابعة لحكومة الإقليم.

ويقع المعبر على الحدود الشمالية الشرقية لسوريا مع الأراضي العراقية التي يفصل بينها نهر دجلة.

وبُني المعبر عام 2012، وأسست إدارته جسرا حديديا على نهر دجلة لتسهيل مرور البضائع، وعبره سابقا آلاف السوريين الهاربين من ظروف الحرب في سوريا، بداعي اللجوء أو العمل.

مقالات ذات صلة

وصلت إلى مطار دمشق.. حكومة النظام تتسلم مساعدات طبية من الصين

حريق في شمال لبنان يمتد إلى محافظة حمص وسط سوريا

صحفي تركي يحدد شروط بقاء السوريين في تركيا

"الائتلاف" يطالب المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته تجاه المدنيين في درعا

مسؤول أردني يجري مباحثات مع القائم بأعمال سفارة النظام بعمان

مصرع عنصر من "قسد" بهجوم مسلح على طريق الرقة - الحسكة