نائب رئيس الوزراء الروسي يلتقي بشار الأسد.. تهاني واستنزاف ما تبقى من اقتصاد - It's Over 9000!

نائب رئيس الوزراء الروسي يلتقي بشار الأسد.. تهاني واستنزاف ما تبقى من اقتصاد

بلدي نيوز

التقى رئيس النظام السوري بشار الأسد، اليوم الثلاثاء، يوري بوريسوف نائب رئيس الوزراء الروسي.

وقالت وكالات روسية، إن بوريسوف هنأ الأسد نيابة عن القيادة الروسية بفوزه "الواثق" بالانتخابات الرئاسية الأخيرة، وزعم أن "نتائجها أكدت الثقة الكاملة لسكان سوريا في نهج الأسد الرامي إلى إعادة الوضع في البلاد إلى استقراره في أسرع وقت ممكن".

وبحسب بوريسوف، فإن وفدا كبيرا من برلمانيين وأعضاء الغرفة المدنية شارك في مراقبة "الانتخابات وتنظيم الاقتراع المزعوم.

واعتبر أن روسيا تعول على بدء "الحكومة الجديدة" في البلاد عملها في أقرب وقت، لا سيما أن حدة المشاكل التي تواجهها تتطلب حلولا عاجلة، حسب وصفه.

وأكد بوريسوف ما وصفه بـ "موقف روسيا المبدئي" الداعم لسيادة سوريا ووحدتها وسلامتها الإقليمية وحق السوريين في تقرير مصيرهم، تماشيا مع قرار 2254 لمجلس الأمن الدولي.

من جهة أخرى، قال بوريسوف خلال لقائه مع بشار الأسد في دمشق: "نحن في المرحلة النهائية من التحضير لاتفاق بين الحكومتين سينظم كل علاقات التعاون التجاري والاقتصادي لفترة طويلة".

وأكد بوريسوف أن روسيا مستعدة لمواصلة تقديم المساعدات العسكرية والإنسانية إلى "سوريا".

وأضاف: "في المرحلة الحالية نولي أكبر قدر من الاهتمام للقضايا المتعلقة بتكثيف العلاقات الثنائية في مجالات الصناعة ذات الأولوية مثل الطاقة والتعاون الصناعي والنقل والزراعة".

وكان اعتبر الممثل الخاص لرئيس روسيا الاتحادية السفير الروسي بدمشق ألكسندر يفيموف، أن "نتائج الانتخابات الرئاسية أكدت بشكل كامل سمعة بشار الأسد العالية وثقة السوريين بقيادته"، حسب زعمه.

وفي مقابلة خاصة مع وكالة أنباء النظام "سانا "، نشرت في وقت سابق، قال يفيموف "أضم صوتي إلى كلام الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن نتائج التصويت أكدت بشكل كامل السمعة العالية للرئيس بشار الأسد وثقة المواطنين السوريين في المسيرة تحت قيادته".

التدخل الروسي

الجدير بالذكر، أن روسيا تدخلت في سوريا في 30 أيلول 2015 مع حملة قصف جوي ساهمت في تفوق النظام السوري في المعادلة على الأرض، وبدأت في ترسيخ وجودها العسكري الدائم في 2017 بعد اتفاق مع نظام الأسد.

وساعد التدخل الروسي رأس النظام بشار الأسد على استعادة قواته مناطق شاسعة في البلاد من المعارضة السورية.

وتتخذ روسيا من قاعدة حميميم الجوية بريف اللاذقية مركزا لعملياتها العسكرية في سوريا، والتي تعد منطلقا للطائرات الحربية ومركز القيادة العسكرية للقوات الروسية في سوريا، كانت شهدت القاعدة العديد من المراسم والاحتفالات بمناسبات وأعياد روسية، وتكريم ضباط روس من رموز القوات الجوية الروسية.

مقالات ذات صلة

نتيجة خلاف على ملكية أرض زراعية.. شجار يودي بحياة شاب في ريف الرقة

هجمات جديدة تكبد النظام و"لواء القدس" خسائر بريف حمص

وزير الدفاع بحكومة النظام في الأردن.. ماذا بحث هناك؟

قوات النظام تستكمل عملية التسوية في "طفس" غربي درعا

يشرف عليه "الدفاع المدني".. مخيم ترفيهي للأطفال في إدلب

"الأسد" يرغب بالتفاوض مع تركيا